الارشيف / العالم

وزير الحرس الوطني: المملكة أثبتت للعالم قدرتها برعاية وخدمة الحجاج على أكمل وجه

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

المواطن - واس

رفع صاحب السمو الأمير خالد بن عبدالعزيز بن عياف وزير الحرس الوطني التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ لما تحقق من نجاح كبير لحج هذا العام 1439هـ , بفضل الله عز وجل ثم بما توليه القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ من اهتمام بالغ وتوجيهات سديدة في سبيل تكامل جميع الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن التي مكنتهم من أداء هذه الفريضة العظيمة بيسر وسهولة وراحة واطمئنان .
وقال سموه : ” إن المتابعة الدائمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ـ حفظه الله ـ كان لها بعد توفيق الله أكبر الأثر فيما تحقق من نجاح كبير لحج هذا العام على جميع الإصعدة ” , مؤكداً أن المملكة أثبتت للعالم أجمع قدرتها على القيام بخدمة ضيوف الرحمن ورعاية حجاج بيت الله الحرام على أكمل وجه، معتمدةً بعد الله على سواعد أبنائها في جميع وزارات الدولة ومؤسساتها وأجهزتها المختلفة للقيام بهذه الرسالة العظيمة التي تفتخر بها المملكة قيادةً وشعباً ، وتبذل من أجلها كل الجهود المتواصلة وتهيئ كافة السبل على جميع المستويات لتسهيل مهمة حجاج بيت الله الحرام من كافة أصقاع المعمورة.
وأشاد سمو وزير الحرس الوطني بالجهود الكبيرة التي قام بها صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس لجنة الحج المركزية حيث كان لإشراف سموه المباشر ومتابعته الدائمة الأثر البالغ في نجاح حج هذا العام وتيسير سبل النجاح كافة لأداء هذه الفريضة العظيمة.
كما نوه سموه بالدور الكبير الذي يقوم به صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا وما يوليه سموه من اهتمام ومتابعة دائمة لكافة القطاعات و الأجهزة العاملة في الحج ، أسهمت بفضل الله في تحقيق أعلى معدلات النجاح لموسم حج هذا العام ولله الحمد والمنه .
وأضاف سموه ” أن وزارة الحرس الوطني وتنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة ـ أيدها الله ـ تعتز كل عام بمشاركتها مع مختلف وزارات ومؤسسات وأجهزة الدولة ذات العلاقة ، وبكونها جزءاً من هذه المنظومة التي تتشرف بخدمة ضيوف الرحمن وأداء رسالتها وواجباتها على الوجه الأكمل سواءاً في الجوانب الأمنية والتنظيمية أو الجوانب الصحية والإرشادية “.
وسأل سمو الأمير خالد بن عياف في ختام تصريحه , الله عز وجل أن يحفظ البلاد ويديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ـ حفظهما الله ـ ، وأن يجزيهم خير الجزاء .


ِشارك  على الفيس  بوك
ِشارك  على جوجل  بلس
ِشارك  على تويتر
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :