أخبار عاجلة
التشكيل الجديد لقطاع الكرة بالأهلي -
أحمد فتحي يشارك في المران الجماعي -
محمد نجيب يبدأ مرحلة جديدة من التأهيل -
«أهلي ٩٩» يواجه سموحة.. 27 ديسمبر -
الخطيب يشكر أبناء النادي -
تعرف على أول المحترفين الراحلين عن الأهلي -

عاجل.. قانون فرنسي جديد يلغي قرارا لـ"نابليون" في القرن الـ19

أصدر برلمان فرنسا قانون يمنع الوالدين من ضرب الأطفال، لتصبح البلاد بذلك مثلها مثل غالبية دول الاتحاد الأوروبي، رغم عدم النص على عقوبة لانتهاك مثل هذا القانون.

وسيتم تعديل القانون المدني لينص على ضرورة ممارسة السلطة الأبوية دون عنف، وألا يلجأ الوالدان إلى "العنف الجسدي أو اللفظي أو النفسي، ولا العقاب البدني أو الإهانة"، بحسب "سكاي نيوز".

وأقر البرلمان الحظر، اليوم الجمعة، بموافقة 51 صوتا، ورفض صوت واحد وامتناع 3 نواب عن التصويت.

ويلغي القانون حقوقا منحها نابليون بونابرت للوالدين في أوائل القرن التاسع عشر، وتجيز لهما تأديب الأطفال عن طريق العقاب البدني.

وقالت النائبة، مو بوتي، من حزب الحركة الديمقراطية، الذي ينتمي للوسط "التربية باستخدام العنف لا تؤدي إلا للمزيد من العنف في المجتمع، ويؤدي أيضا إلى الفشل الدراسي والمرض والانتحار والسلوك المعادي للمجتمع والإجرام".

واقترحت وزيرة الدولة للمساواة بين الجنسين، مارلين شيابا، الحظر، وقالت "إن الآباء والأمهات يحيدون عن الصواب عندما يظنون أن الصراخ أو الصفع أو شد الأذنين وسائل ملائمة لتأكيد سلطتهم".

ونقلت وكالة رويترز عن شيابا، "لا يمكن للعنف أن يكون وسيلة تربوية".

وأيدت السيدة الأولى الفرنسية، بريجيت ماكرون، الحظر، لكن عددا قليلا من النواب المحافظين واليمينيين نددوا به بوصفه تدخلا في حياة الأسر.

وعلى خطى قرار اتخذته السويد عام 1966، سارت نحو 54 دولة بينها 22 من بين دول الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 28 دولة، وأصدرت قوانين مشابهة تحظر العقاب البدني في المنزل، وفقا لبيانات فرنسية.

الخبر (عاجل.. قانون فرنسي جديد يلغي قرارا لـ"نابليون" في القرن الـ19) منقول من موقع (الفجر )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق فتاة تنجب طفلا من شقيقها بعد علاقة جنسية دامت 547 يوما في الإسماعيلية
التالى عاجل.. وفاة الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش الأب عن عمر يناهز 94 عاما