الارشيف / العالم

بدء نزول المهاجرين غير الشرعيين من السفينة "ديتشوتي" بإيطاليا

بدأ مع منتصف ليل السبت إلى الأحد، نزول ركاب السفينة ديتشوتي التي تحمل مهاجرين غير نظاميين، والراسية في ميناء مدينة كاتانيا بجزيرة صقلية، أقصى جنوبي إيطاليا، منذ الثلاثاء الماضي، وبث التلفزيون الحكومي مشاهد للمهاجرين المتبقين وعددهم 137 (من أصل 177)، وهم يغادرون السفينة، بعد ساعات قليلة من إعلان رئيس الوزراء جوزيبه كونته، التوصل لاتفاق ينص على تقاسمهم مع كل من ألبانيا وأيرلندا والكنيسة المحلية، وفقا لما ذكرته وكالة "الأناضول" التركية.

وحسب الاتفاق المذكور، استناداً إلى ما كتبه كونته على صفحته في فيسبوك، ستستقبل أيرلندا ما بين 20، وألبانيا 20 ، بينما يحل الباقي في مرافق تابعة للكنيسة الكاثوليكية بمدينة كاتانيا، وتابع القول "نريد أن نطمئن أولئك الذين أعربوا عن قلقهم بشأن أوضاع ركاب ديتشوتي، أننا قد قدمنا لهم الرعاية الصحية المستمرة ووفرنا لهم ما يحتاجونه من الطعام، وأردف "بفضل حكومتنا، لم تعد منطقة البحر الأبيض المتوسط مقبرة للمهاجرين مجهولي الهوية".

ووصلت السفينة إلى ميناء كاتانيا، بعدما سمح وزير النقل والبنى التحتية الإيطالي دانيلو تونينيللي، الثلاثاء الماضي، لها بدخول المياه الإيطالية، بعد 6 أيام من البحث عن ميناء، غير أن وزير الداخلية ماتيو سالفيني منع ركابها من النزول، مطالباً الاتحاد الأوروبي بتقاسمهم.

ووافق سالفيني، الأربعاء، على نزول الأطفال غير المصحوبين من سفينة "ديتشوتي"، وعددهم 27، دون باقي الركاب، وفي وقت سابق من السبت، سمحت السلطات الصحية في كاتانيا الإيطالية، بنزول 16 شخصاً من السفينة لأسباب صحية، لكن غادر منهم 13 فقط، ويحمل المهاجرون جنسيات: إريتريا، وبنغلاديش، وجزر القمر، وسوريا، ومصر، والصومال، حسب معطيات وزارة الداخلية.