الارشيف / العالم

رغم مشاركته في قصفها.. فيتنام تنعي رحيل «جون ماكين»

عندما وصل نبأ وفاة السناتور الأمريكي، جون ماكين، إلى فيتنام، الدولة التي شارك في قصفها في يوم من الأيام، والتي قضى فيها 5 أعوام بمعسكر سيئ لأسرى الحرب، نعى الكثيرون فقدان مرشح الحزب الجمهوري المحافظ في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2008.

وكان خبر القرار الذي اتخذه "ماكين"، يوم الجمعة الماضي بوقف تلقي علاج السرطان الذي كان يعالج منه، تصدر عناوين أغلب الصحف في فيتنام.

وعندما كان عضوا شابا في الكونجرس، قام "ماكين" بأول زيارة له إلى فيتنام في عام 1985، بعد 10 سنوات من انتهاء حرب فيتنام وقبل 10 سنوات من تطبيع العلاقات بين واشنطن وهانوي.

ثم عاد "ماكين"، إلى فيتنام بصورة دورية لسنوات، كان آخرها في عام 2017، حيث التقى مع نظرائه الفيتناميين، وأجرى مفاوضات بشأن إنهاء الحظر المفروض على الأسلحة، وهو الحظر الذي تم رفعه في عام 2016.