أخبار عاجلة
تعرّف على أبرز ملامح معسكر الشرقية -
تأمين طبي شامل بنسبة 100% للسعوديين خلال 5 سنوات -
أمطار الدوادمي .. إنقاذ 10 محتجزين في 8 مركبات -
هزيمة بطل -
طوفان القوانين وهيبة الدولة -
تفاصيل صغيرة.. ومعانٍ كبيرة -

أستاذ بأكاديمية الشرطة: هناك 15 دليل إدانة ضد قاتل طفليه بالدقهلية

أستاذ بأكاديمية الشرطة: هناك 15 دليل إدانة ضد قاتل طفليه بالدقهلية
أستاذ بأكاديمية الشرطة: هناك 15 دليل إدانة ضد قاتل طفليه بالدقهلية

قال الدكتور اللواء عبدالوهاب الراعي، خبير الجريمة المنظمة وأستاذ علوم الإدارة الزائر بأكاديمية الشرطة والجامعات، إن هناك 15 دليلا على ارتكاب أب ميت سلسيل بالدقهلية لجريمة قتل طفليه، بإلقائهما في المياه أعلى كوبري فارسكور.

وأضاف "الراعي"، لـ"الوطن"، أن الأدلة تتمثل في الاعتراف التفصيلي التكراري للمتهم أمام الشرطة والنيابة العامة بارتكابه الجريمة، فضلا عن محتوى تفريغ 4 فيديوهات لكاميرات خط سير المتهم بسيارته وبها أطفاله معه وخاصة كاميرات محطة تموين الوقود بفارسكور بما يتفق مع تفصيلات الاعتراف، بجانب المعاينة التصويرية وتمثيل المتهم للجريمة أمام النيابة العامة بما يتفق مع اعترافه، وشهادة 2 من شهود الرؤية أمام النيابة بمشاهدة المتهم وأطفاله بالسيارة على الطريق بما يتفق مع تفصيلات الاعتراف.

وتابع "الراعي" أن شركات المحمول أصدرت تقريرا بشأن مكان تتبع خط تليفون المتهم والمكالمات الصادرة والواردة وتوقيتاتها بما يتفق مع تفصيلات الاعتراف، مشيرا إلى أن الأدلة تشتمل أيضا على تقرير الطب الشرعي بشأن إثبات تعاطي المتهم للمواد المخدرة والمتطابق مع تفصيلات اعترافه بذات نوع المخدر، إضافة إلى شهادة عامل محطة تموين الوقود بفارسكور أمام النيابة ورؤيته للأطفال بالسيارة بما يتفق مع الكاميرات واعتراف المتهم.

ولفت الأستاذ بأكاديمية الشرطة إلى أن معاينة النيابة العامة لسيارة المتهم والعثور على بعض لعب الأطفال والمأكولات والمتطابقة مع تفصيلات الاعتراف، وشهادة شاهدين أمام النيابة وهم المبلغين بالعثور على جثامين الطفلين بالمياه بشكل منفصل عن بعضهما داخل المياه وعلى بعد حوالي 20 مترا عن بعضهما، وهذا يتفق أيضا مع تفصيلات الاعتراف، وإجراء تحريات إدارة الجنائي التي أكدت قيام الأب بارتكاب الواقعة، فضلا عن تقرير الصفة التشريحية للطب الشرعي الذي أجزم بأن الوفاة بإسفكسيا الغرق وما تضمنه التقرير من إصابة حيوية بسيطة بيسار عنق الجثمان للطفل وهو ما يتطابق مع اعتراف الأب بطريقة إمساكه للطفل حال إلقائه بالمياه.

وألمح إلى إقرار المتهم لدى مواجهة تفصيلا بالأدلة، أمام النيابة العامة بكل ما سبق، وإقراره بسوء السلوك وتعاطيه المخدرات وأصدقاء السوء وعلاقاته النسائية غير المشروعة وغيرها وخلافاته مع أسرته بسببها، وتأكيده أمام النيابة بارتكابه لتلك الجريمة بمفرده دون تحريض أو مشاركة من آخر، واختفاء المتهم ومحاولته الهرب فور مشاركته بتشييع جنازة أطفاله.

وأوضح "الراعي" أن مزاعم التشكيك والشائعات الكاذبة والمستندات المزورة المتداولة بالمواقع الإلكترونية ومحاولات إثارة الجدل والفتنة بشأن تلك الواقعة يقف وراءها أصحاب المصالح في وجود وعودة الفوضي للبلاد وهم أهل الشر من الإرهابيين وأعوانهم والبلطجية والمجرمين.

وأشار إلى وجود مستندات مزورة على مواقع التواصل الاجتماعي منسوبة إلى جهات أمنية قد يشير إلى تعاون بعض رجال الشرطة المفصولين أو بعض القانونيين الفاسدين مع أهل الشر بمصر، نظرا لتوحد أهدافهم ومصالحهم وإن اختلفت العقيدة لكلا منهما، معتبرا أن أهداف هؤلاء لتحقيق الفوضي والفتنة بين المواطنين ومؤسسات الدولة تقوم أيضا على استغلال الظروف المختلفة وخاصة بالمجتمع المحلي الخاص بمحل إقامة المتهم ومنها ضعف الوعي العام والسلبية النسبية للطبقة المثقفة وضعف أداء القيادات الشعبية النسبي وأهل الثقة والقدوة المجتمعية بالتوازي مع تزايد نشاط الخلايا الإلكترونية الإرهابية بمسميات مستعارة وأساليب خبيثة متجددة لاختراق عقول البسطاء، بالإضافة إلى الضعف النسبي لتأثير الآلة الإعلامية الحكومية وخاصة الإلكترونية.

واستطرد "الراعي" أن جهاز الشرطة ومنهم فريق البحث الجنائي بالقضية والنيابة العامة بذلوا مجهودات ضخمة وبمهنية واحترافية ملحوظة لتطبيق القانون وإدارة الأزمة بوعي وحسم قانوني مناسب لصالح الوطن لاسيما مع بعض محاولات الخروج على القانون من عدد من المواطنين ضعيفي الوعي المتأثرين بشائعات أهل الشر وغيرهم المذكورين، وهو أمر يدعو للتساؤل "كيف يتسني لدي اعتقاد البعض من المواطنين أن تتستر أو تتخاذل سلطات الدولة المختصة ضد أحد مهما كان فى مثل هذه الجريمة أو غيرها من الجرائم في حين أن ذات سلطات الدولة التي سبق وأن قامت بتطبيق القانون وحبس رؤساء جمهوريات ورؤساء مجلس وزراء ووزراء ومحافظين ولواءات وقضاة ورجال أعمال ونواب برلمان وغيرهم وما زالت مستمرة بتطبيق القانون في وقائع أخرى علي أي مخالف دون اعتبار لحيثياته؟".

وأشار إلى وجود قضاء عادل مستقل بالدولة سيتم محاكمة المتهم أمامه يجب على الكافة احترام القانون وسلطات الدولة؛ وبالفرض الجدلي المستحيل، وفقا للواقع وتقديري، بأن ما يتشكك فيه البعض بدعم من أهل الشر ويردد جملة (محمود بريء).

وتساءل: "كيف يكون بريئا وهو شريك بالقتل لأولاده بتستره علي أخرين، وفقا للمزاعم المغرضة؟، إذن هو قاتل أيضا لأطفاله وفقا لهذا الهزل والتصور الخيالي".

واختتم لماذا لم يتقدم أي من المشككين أو غيرهم ممن يعتقدوا أن لديهم تصور آخر أو جناة للواقعة ببلاغ للجهات المختصة بمضمون معلوماتهم، ولكن في الحقيقة "أهل الشر" لا يعنيهم الحق والهدف الفوضى والنيل من استقرار الوطن.

الخبر (أستاذ بأكاديمية الشرطة: هناك 15 دليل إدانة ضد قاتل طفليه بالدقهلية) منقول من موقع (الوطن )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق محافظ دمياط تنقل رئيس مدينة رأس البر.. ومصادر: «بائعة الخضار» السبب
التالى (الحرب -الفقر- المرض)... الثلاثي القاتل يحاصر أطفال "أزارق الضالع" في اليمن