الارشيف / العالم

تعرف على مراكز قطرية تشكل أذرع للارهاب

يعتبر مركز "ضيوف قطر" وهو مركز مشبوه يغذي الأفكار المتشددة منذ العام 1998، كما أنه أحد أذرع مؤسسة عيد الخيرية التي صنفتها المقاطعة منظمة إرهابية.

وقد نشط المركز نشط في الأعوام الخمسة الأخيرة لتنفيذ أجندة المتطرفين، فهو يعمل على تجنيد الوافدين وتحويلهم إلى آلات قتل مع الدواعش، وينشر أفكاره المتشددة بين تجمعات الأجانب بالجبر والتخويف، ويعتمد على المناهج الإخوانية لغسل أدمغة الداخلين حديثا في الإسلام.

يستهدف الجنسيات المختلفة ويخاطبهم بـ 7 لغات غير عربية، كالإنجليز والفلبينيين والنيباليين ضحايا لمركز الدعوة القطرية، يسعى لتلويث أدمغتهم عبر برامج ثقافية وتربوية بمناهج ظلامية، زار 929 سجينا ساومهم على نيل الحرية مقابل إعلان الولاء، وتواصل مع 25 ألف رجل وامرأة لإقناعهم بالقتال في سوريا .

حذرت  الخارجية الأمريكية من مراكز الشر القطري ورصدت نشاط معاهدها الإرهابي، تحدثت صراحة عن مؤسسات خيرية تمول جماعات التطرف، وانتقدت المنظومة القانونية التي لا تمنع مثل هذه المنظمات المشبوهة .