أخبار عاجلة
كلمات أغنية “باين حبيت” لعمرو دياب ومارشميلو -
سانت إيتيان يفوز على تولوز بالدوري الفرنسي -

مأساة زوجة قُتل زوجها أمام طفلها

جلست بملابسها السوداء، زائغة العينين تتساقط منهما الدموع وكأنها فى سباقها الأخير مع الحياة، تتحدث بصوت خفيض، مكلومة لم تستفق بعد من صدمة مصرع زوجها وصديقها وعشرة عمرها أمام عينها وعين ابنهما الوحيد «جاسر» وحيوانهم الأليف «سيمبا» الكلب الذى توفى خلال ساعات من وفاة الزوج على أيدى أحد العاطلين بشاطئ أبو يوسف بالإسكندرية.

جريمة هزت الإسكندرية خاصة بعد تداول فيديو على مواقع التواصل الاجتماعى لسيدة تصرخ بجوار زوجها المذبوح على الطريقة الداعشية ومياه البحر حولهما بلون الدم الجميع مذهول غير قادر على فعل شىء سوى الإمساك بذلك البلطجى الذى لم يكن تربطه أى سابق معرفة بالقتيل.

ترددت أقاويل كثيرة منها ما يرجح أن القاتل تحرش بزوجة المجنى عليه وعندما اعترض الزوج قام بقتله، لكن الحقيقة نرويها على لسان زوجة الشهيد التى قررت أن تحكى ما حدث معها بعد ما أمر به اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام بالقبض على المتهم من خلال فريق بحث قاده اللواء محمود أبو عمرة مدير مباحث الوزارة واللواء حسنى عبد العزير وكيل المباحث الجنائية بقطاع الأمن العام وصدور قرار بإحالة المتهم إلى محكمة الجنايات.

وتقول الزوجة وفاء رشاد التى أصيبت  بجروح قطعية بكفها الأيمن : «كنا نجلس على الشاطئ الذى اختار زوجى أن يكون بعيدا وغير مزدحم لحبه للهدوء والسكينة ولأنه محافظ أيضا وحتى وجبة الغداء قررنا أن تكون بالمنزل وقررنا ان نذهب للاستجمام على البحر فقط فترة الصباح.

وجلسنا بالقرب من المياه لأننى لا أحب نزولها كثيرا ومر علينا المتهم وكان يبدو شخصا عاديا جدا وحاول الحديث مع ابنى جاسر (10 سنوات) عن كلبه ولكن لاحظت أن حديثه غريب فظل يمدح فى ابنى ويقول له : «إنت جميل أوى يا جاسر، أنت أمور كده ليه، أنت بتروح مدرسة إيه، أنت عندك كام سنة؟» وكان يلح فى طلب الإجابات وعندها بدأت أقلق على ابنى الوحيد وبصوت خفيض طلبت من ابنى أن يأتى ليجلس إلى جواري.

فانصرف ليعاود التردد علينا مرتين وفى المرة الأخيرة كان زوجى هو من تصدى للحديث معه لصرف نظره عن ابننا جاسر وكان يسأل عن عنوان سكننا. وحاول زوجى الذى بدأ يساوره القلق أن يغلق الحديث معه دون أن يسبب له حرجا، لأن تلك هى طبيعة شخصيته «هادئ ومحترم».

فانصرف المتهم للمرة الثالثة ولم نره إلا وهو يقف خلف زوجى ويسدد ضربة قوية على رأسه مستخدما سلاحا أبيض كبير الحجم ليقف زوجى مصدوما يتحرك خطوتين ثم يقع على الأرض غارقا فى دمائه لينهال عليه المتهم بالسلاح ويطعنه فى رقبته ويديه. كل ذلك لم يستغرق لحظات حاولت خلالها أن أدافع عن زوجى ولكن المجرم سدد لى ضربات أحدثت إصابات بالغة بى.

ظللت أصرخ فجاء بعض رواد الشاطئ والعاملون وهم يرددون قائلين لبعضهم البعض « ايه اللى خلاكم تدخلوه ده على طول بيعمل مشاكل بالشاطئ».

وأمسكوا بالمجرم وظللت أصرخ فى انتظار الإسعاف لتحضر لإنقاذ زوجى وهو ينزف بغزارة ودماءه مختلطة بمياه البحر وأنا لا أعرف لماذا حدث ذلك؟! لماذا قتله؟! هل كان يسعى لخطف ابنى جاسر أو التحرش به؟!! فى النهاية هو شخص غير طبيعى أو سوى ليس بيننا وبينه أيه صلة من قريب أو بعيد.

ووفقا للتقرير الطبى للمتهم تبين أنه يتعاطى مخدرات واستخدم سلاحا أبيض فى عملية القتل، وأصاب القتيل بكسر بعظام الجمجمة وجروح قطعية بمختلف أنحاء الجسم كما جرح زوجة المجنى عليه فى أثناء محاولتها تخليص زوجها من بين يده.

وكانت نيابة استئناف الإسكندرية برئاسة المستشار ناصر الدهشان، المحامى العام الأول لنيابات الاستئناف، أمرت بإحالة المتهم بقتل «محمد محمود»  (40 عاما) نقاش بشاطئ «أبو يوسف» لمحاكمة عاجلة أمام محكمة جنايات الإسكندرية، بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار.

رابط دائم: 

الخبر (مأساة زوجة قُتل زوجها أمام طفلها) منقول من موقع (الأهرام )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق مقتل أبو ضياء مسؤول إمداد الحوثيين في صعدة
التالى الشرطة الهولندية: المشتبه به في حادث طعن بأمستردام أفغاني عمره 19 عاما