أخبار عاجلة
4 أزمات ستحرق ريال مدريد مع لوبيتيغي -
برانديلي: روما يفتقد الروح -
بيرلسكوني يتسلم مونزا الجمعة المقبلة -

د. يحيى نورالدين طراف يكتب: قانون إهانة الرموز!

د. يحيى نورالدين طراف يكتب: قانون إهانة الرموز!
د. يحيى نورالدين طراف يكتب: قانون إهانة الرموز!

اشترك لتصلك أهم الأخبار

نص مشروع قانون إهانة الرموز والشخصيات التاريخية المقدم من النائب عمرو حمروش، أمين سر لجنة الشؤون الدينية والأوقاف بمجلس النواب، على معاقبة من يفعل ذلك بالسجن من ٣ إلى ٥ سنوات والغرامة من ١٠٠ ألف إلى ٥٠٠ ألف جنيه. وعند العودة تكون العقوبة السجن من ٥ إلى ٧ سنوات والغرامة من ٥٠٠ ألف إلى مليون جنيه فالعقوبة كما نرى شديدة قاسية ملؤها التنكيل. وإهانة الرموز وكيف، تكون مبهمة غير واضحة المعالم، تحتمل التأويل. فضلاً عن عدم تحديد الرمز بدقة ومن يكون.

فتعريف الرموز فى مشروع القانون «إنها تلك الواردة فى الكتب، والتى تكون جزءاً من تاريخ الدولة، وتشكل الوثائق الرسمية للدولة، وفقاً لما تحدده اللائحة التنفيذية للقانون»!. فلم يوضح إن كانت تلك الرموز والشخصيات التاريخية المقصودة هى الرموز والشخصيات المصرية فقط، أم تلك كذلك من كل الجنسيات. ولو اتسعت دائرة التعريف لتشمل الأجانب أيضاً، فاللورد كرومر هو رمز وشخصية تاريخية لا يجوز أن يقربها أحد بالنقد الجارح ولا الإهانة؛ فهو ورد فى الكتب، وجزء من تاريخ الدولة المصرية، وشكل الوثائق الرسمية لها.

ولو اقتصر تعريف الرموز والشخصيات التاريخية على المصريين فقط، فصلاح الدين الأيوبى مثلاً بالمناسبة خارج طائلة القانون.

حسب تعريف الرموز والشخصيات التاريخية كما ورد بنص القانون؛ فلا توجد شخصية فى مصر سياسية أو غير سياسية، من عصر مينا إلى عصر عمرو، ومن عصر عمرو لعصر السيسى، لا ينطبق عليها. ونحن نتساءل إن كانت عبارة «وفقاً لما تحدده اللائحة التنفيذية للقانون» والتى وردت فى نهاية التعريف، تجيب حقاً عن كل التساؤلات التى اعتملت فى رأس كل من قرأ مشروع القانون.

الخبر (د. يحيى نورالدين طراف يكتب: قانون إهانة الرموز!) منقول من موقع (المصرى اليوم )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حكايات السبت
التالى الاتهام بالفرح