أخبار عاجلة
بالفيديو| في "80 ثانية".. طريقة عمل "السجق الشرقي" -
علماء يطورون جلدا إلكترونيًا قادر على الإحساس -

«الأهرام» كانت هناك.. مشاهد من رحلة عذاب مواطن من المرج إلى المرج الجديدة

ما إن وصل قطار مترو الأنفاق محطة المرج وأعلن فى المذياع أن هذه هى المحطة النهائية وعلى الركاب مغادرة القطار والانتباه لمتعلقاتهم ، حتى استعد عدد لا بأس به من الركاب لخوض رحلة أخرى مع المواصلات للوصول إلى محطة المرج الجديدة التى كان يقطعها المترو فى ثوان ، لكنها أغلقت منذ شهور لحين الانتهاء من الإصلاحات الحالية بها لتصبح محطة ذهاب واياب .

الأهرام كانت هناك فى هذه الرحلة  ورصدت المشاهد التالية …

على الرغم من أن وزارة النقل دفعت بعدد لا بأس به  من أتوبيسات النقل العام أمام محطة مترو المرج و سعر التذكرة جنيه واحد فقط من أجل الوصول إلى المرج الجديدة بدلا من المترو، إلا أن المعاناة لم تخف على الإطلاق بل زادت لعدد من الأسباب أولها أن هذا الشارع الذى لا يصل عرضه بعد الاشغالات إلى حوالى سبعة أمتار من المفترض أن تقف فيه اتوبيسات فى الاتجاهين (الذهاب و الإياب) فى انتظار الركاب وتمر به السيارات الأجرة بمختلف أحجامها والسيارات الخاصة .

وبالإضافة إلى هذا كله تصطف «التكاتك» فارضة وجودها لتستفيد من الازدحام وحاجة الكثيرين  للوصول إلى المرج الجديدة ، وقد وضع سائقو التوك توك سعرا تنافسيا وهو ثلاثة جنيهات فقط مقابل أن يذهب الراكب إلى وجهته اسرع بدلا من انتظار الاتوبيس الذى لا يتحرك قبل أن يكون قد امتلأ عن آخره.

وما هى إلا دقائق من التحرك وسط هذه الحشود من البشر والمركبات حتى يكتشف الجميع أن العطلة المرورية ساوت بين الجميع من دفع جنيه الأتوبيس أو ثلاثة «التوك توك» أو عشرة جنيهات للتاكسى .

وبينما كان الجو قائظا ولا صوت يعلو فوق صوت المعارك الدائرة بين السائقين فى هذا الشارع الضيق، نفخ أحد الجلوس فى ضيق قائلا .. «و لسه لما تبدأ الدراسة» . ويسأل آخر و متى تنتهى إصلاحات المترو ، فترد سيدة شابة أم لطفل رضيع نائم على يديها قائلة :«بيقولوا اول السنة الجديدة.. فتعالت همهمات الناس بالتشكيك تارة فى صدق الموعد المعلن عنه وبالدعاء بالرحمة تارة أخري».

وقبل الوصول إلى منتصف الطريق كانت العطلة المرورية فى ذروتها حيث كان كوبرى المرج يمينا وأمامه تقاطع طرق يشتبك فيه الجميع دون أن يكون هناك حتى رجل مرور واحد ينظم هذه الحركة .

والأكيد فى الأمر أن هذه التركيبة هى بيئة خصبة للحوادث وجرائم السرقة والخطف ، فمن يرحم أهالى المرج الذين يعانون بالفعل من أزمة فى المواصلات حتى فى ظل عمل مترو الأنفاق بكامل طاقته؟

رابط دائم: 

الخبر («الأهرام» كانت هناك..
مشاهد من رحلة عذاب مواطن من المرج إلى المرج الجديدة
) منقول من موقع (الأهرام )
ونحن في ويكي مصر غير مسؤلون عن محتواه.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أبو ردينة: قرار أمريكا بوقف تمويل الأونروا اعتداء سافر على الشعب الفلسطيني
التالى البيت الأبيض: "ترامب" سيزور فرنسا وأيرلندا والأرجنتين وكولومبيا ويغيب عن "آبيك وآسيان"