الارشيف / العالم

احتجاجات لليوم الثانى فى باكستان بعد تبرئة متهمة بازدراء الدين

أفادت وكالة رويترز، أنّ متظاهرون إسلاميون أغلقوا الطرق في المدن الرئيسية في باكستان لليوم الثاني يوم الخميس، اعتراضاً على قرار المحكمة العليا في اليوم السابق بالإفراج عن امرأة مسيحية كانت تواجه حكم الإعدام بتهمة ازدراء الدين.

وأغلق المحتجون من حزب متشدد نحو عشرة طرق رئيسية في مدينة كراتشي بجنوب البلاد وآخرون في شرق لاهور، وتم إغلاق المدارس الخاصة في كل من المدن، وكذلك في العاصمة.

 

وقال شاهد عيان لـ"رويترز" إن مجموعات من نحو 200 متظاهر من حزب "تحريك لبيك" تجلس تحت خيام كبيرة يستمعون لخطابات على طريقين مسدودين في كراتشي.

 

وفي إحدى الخطب، حث أحد المتحدثين بإسم الحزب أنصاره على إشعال شماريخ جديدة إذا تمكنت الشرطة من إطفاء إطارات السيارات وغيرها من الأشياء التي أشعلوها بالفعل.

 

وكان المتظاهرون يحتجون على قرار المحكمة بإطلاق سراح آسيا بيبي، وهي أم لأربعة أطفال ، وأول امرأة حكم عليها بالإعدام شنقاً بموجب قوانين ازدراء الدين القاسية الباكستانية.

 

واتهمت بيبي بأقوال مهينة عن الإسلام بعد أن اعترض الجيران على شرب مياه الشرب من زجاجتهت لأنها لم تكن مسلمة.

قد تقرأ أيضا