الارشيف / العالم

التعازي تنهال بعد وفاة السيناتور الأمريكي جون ماكين

أثار موت السيناتور الأمريكي جون ماكين، أحد أبطال حرب فيتنام، والمرشح الرئاسي السابق، والمنتقد الصريح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، موجة من الحزن والإشادة بذكراه نعرض مختارات منها:  

- الرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما: "عدد قليل منا فقط اختبر ما تعرض له جون في الماضي، أو طلب منه إظهار نوع الشجاعة التي قام بها. لكننا جميعًا بإمكاننا أن نتطلع إلى الشجاعة التي تجعلنا نضع الصالح العام قبل مصالحنا الشخصية. وفي حياة جون، أظهر لنا ماذا يعني ذلك".

- سارة بالين، المرشحة لمنصب نائب الرئيس في حملة جون ماكين الرئاسية في انتخابات 2008: "لم يسبق لجون أن اتخذ الطريق السهل في الحياة - ومن خلال التضحية والمعاناة كان مصدر إلهام للآخرين لخدمة شيء أكبر من النفس".

- الرئيس الأمريكي السابق بيل كلينتون وزوجته وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون: "اعتقد السيناتور جون ماكين أن كل مواطن يتحمل مسؤولية القيام بشيء من الحريات التي يمنحها دستورنا، ومن خدمته البطولية في البحرية 35 عاما أمضاها في عضوية في الكونجرس، فإنه عاش كل يوم بعقيدته".

- نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن: "إن حياة جون ماكين هي دليل على أن بعض الحقائق لا نهاية لها. الشخصية. والشجاعة. والنزاهة. والشرف. حياة تجسد تلك الحقائق تلقي ظلاًلا طويلة جدا".

- رئيس مجلس النواب الأمريكي بول ريان: "جون وضع المبدأ قبل السياسة. لقد وضع مصلحة البلاد أمام مصلحته الخاصة. كان واحدا من أكثر الرجال شجاعة في القرن، وسيظل دائما مدرجا بين خدام الحرية الأكثر شراسة وأمانة".

- الرئيس الأمريكي دونالد ترامب: "أقدم أعمق مشاعر العزاء والاحترام لأسرة السناتور جون ماكين.. قلوبنا وصلواتنا معكم!".