الارشيف / العالم

الأهلي يحفز لاعبيه بالمكافآت لحسم الصدارة الأفريقية أمام كامبالا سيتي

رصدت لجنة الكرة بالنادى الأهلى مكافأة خاصة للاعبى الفريق الكروى الأول، حال تحقيقهم الفوز على كمبالا سيتى، فى المباراة المقررة بين الفريقين بعد غد الثلاثاء، ضمن مباريات الجولة الأخيرة لدورى المجموعات لدورى الأبطال الأفريقى.

وتسعى اللجنة للشد من أزر اللاعبين، من أجل اعتلاء صدارة دورى المجموعات، وتحقيق عدة أهداف، على رأسها تفادى مواجهة فرق التصنيف الأول، فى القارة السمراء، التى تحتل صدارة مجموعاتها فى دورى الأبطال، وضمان خوض المباراة النهائية، فى برج العرب، حال وصول الفريق للمرحلة النهائية.

يأتى هذا فى الوقت الذى انتظم فيه الحارس محمد الشناوى، فى معسكر الفريق بالإسكندرية، أمس، بعد تماثله للشفاء من الإصابة التى أبعدته عن مواجهة حرس الحدود الأخيرة فى الدورى، وكذلك ميدو جابر، الذى غاب أيضاً للإصابة، ومعهما الثنائى أحمد فتحى، وباكامانى.

من جانبه، أبدى باتريس كارتيرون، المدير الفنى، رضاه عن حصد النقاط الثلاث أمام حرس الحدود، لافتاً إلى أنه اضطر لإجراء تغيير سبعة لاعبين دفعة واحدة على التشكيل الأساسى، بسبب حالة الإرهاق الشديدة التى سيطرت على العناصر الأساسية، بسبب تلاحم المباريات، حيث يخوض الفريق مباراة كل ثلاثة أيام.

وأبدى المدير الفنى تحفظه على الأداء الهجومى للاعبين، خلال الفترة الأخيرة وخصوصاً أمام الحرس، مشدداً على أنه سيعمل على معالجة الأخطاء خلال الفترة المقبلة، وأشاد كارتيرون بالمستوى المتميز الذى ظهر عليه المدافعون فى الدورى، حيث لم يُمن مرمى الفريق إلا بهدف وحيد، خلال المباريات الأربع التى لعبها حتى الآن.

وشدد المدير الفنى على أن «التغييرات، وفرض الإيقاع، والتجانس بين لاعبين جددٍ.. كل ذلك يحتاج إلى وقت، لأننا نلعب بتشكيلات مختلفة فى المباريات الأخيرة. لا بد أن نكون مؤثرين فى البطولات التى نشارك بها، ويجب أن نطور أداء الفريق فى الفترة القادمة، لقد حاولنا المحافظة على هوية الأهلى، وتشكيل خطورة على مرمى المنافس».

واستطرد: «صدارة مجموعتنا فى دورى الأبطال كانت تحديًا كبيرًا لنا، ولم أتردد لحظة واحدة فى تدريب الأهلى، لأنه كان طموحًا خاصًا لى. ولدى ثقة كبيرة فى اللاعبين الحاليين، وأعلم أنه لا بد من تطوير بعض الأمور داخل الفريق، وأعتقد أن الروح كانت جيدة».