الارشيف / العالم

انفجار الوضع بين الحوثيين والقبائل والمليشيات ترسل تعزيزات كبيرة "هل هي بداية انتفاضة وثورة عارمة؟"

سقط قتيل وجرح آخران، في صفوف مليشيا الحوثي الإرهابية، في متأخر من مساء السبت 25 أغسطس/ آب 2018، إثر اشتباكات مع مسلحين قبليين في مديرية جهران بمحافظة ذمار.

وقالت مصادر محلية "إن مواجهات عنيفة اندلعت بين عناصر المليشيات الحوثية ومسلحين قبليين من أبناء قرية الخربة في مديرية جهران التابعة إداريا لمحافظة ذمار".

وأوضحت المصادر "أن الاشتباكات أسفرت، بحسب المعلومات الأولية، عن مصرع أحد عناصر المليشيا وإصابة اثنين آخرين بجروح بالغة".

وتضاربت الأنباء حول أسباب المواجهات، إلا أن مصادر إعلامية تحدثت عن جهود حثيثة لوسطاء قبليين تدخلوا لتهدئة الوضع في ظل إرسال المليشيا تعزيزات إلى المنطقة".. وسط توتر كبير الان في المنطقة وتعزيزات للطرفين تنبئ بتوسع المواجهات خاصة بعد فشل جهود الوساطات.

الجدير بالذكر أن قرية الخربة التابعة لمديرية جهران هي مسقط رأس مجاهد شايف العنسي الأمين العام للمجلس المحلي بمحافظة ذمار.

وتساءلت المصادر "هل تكون هذه بداية لانتفاضة عارمة ضد المليشيات في ذمار للتخلص من جرائم الحوثيين الجاثمة على المحافظة منذ أربع سنوات؟".