الارشيف / العالم

"عناية" تهنئ خادم الحرمين وولي عهده بمناسبة العيد ونجاح موسم الحج

"السويلم": كل الوزارات عملت كمنظومة واحدة لخدمة ضيوف الرحمن

رفع رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية الصحية لرعاية المرضى "عناية" الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السويلم، أصالة عن نفسه ونيابة عن منسوبي الجمعية، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود حفظه الله، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع حفظه الله، بمناسبة نجاح موسم الحج لهذا العام 1439هـ.

وقال "السويلم" : *يشرفني باسمي ونيابة عن كل منسوبي الجمعية أن أرفع إلى مقام خادم الحرمين الشريفين أصدق التهاني بمناسبة عيد الأضحى المبارك أعاده الله علينا وعلى الأمة الإسلامية باليُمن والخير والبركات، كما نتقدم بوافر الشكر والتقدير إلى حكومته الرشيدة على نجاح موسم الحج لهذا العام، وما تحقق من تميز في تنفيذ البرامج والخطط المعدة لهذه المناسبة المباركة والتي كان لها الأثر الكبير بعد توفيق الله تعالى في أن يؤدي حجاج بيت الله الحرام نسكهم في يسر وسهولة؛ والذي كان محل إشادة من جميع الحجاج، ويعد نجاح هذا الموسم امتدادًا وإضافة لنجاحات الحج في المواسم السابقة، ويرجع الفضل في ذلك إلى حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز واهتمامه وإشرافه الشخصي على كل ما من شأنه خدمة الإسلام والمسلمين، وما وفرته الدولة بقيادته الحكيمة من خدمات ومشروعات طموحة في المشاعر المقدسة وما سخرته من إمكانات وجندته من طاقات بشرية وتقنية لتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن وتوفير الرعاية الشاملة لهم .*

وأشار السويلم إلى أن النجاح الذي تحقق يعزى بعد فضل الله تعالى إلى كل الوزارات التي عملت كمنظومة واحدة وبشكل متناغم ومتكامل؛ الأمر الذي ساهم في أن يؤدي الحجاج مناسكهم في سلامة وأمان.

ومن جانب آخر هنأ الأمين العام للجمعية الدكتور سلمان بن عبد الله المطيري حكومة خادم الحرمين الشريفين والشعب السعودي الكريم بعيد الأضحى المبارك وبنجاح حج عام 1439 وقال: إن حكومة خادم الحرمين الشريفين بذلت كل طاقاتها في توسعة وإعمار الحرمين الشريفين مما سهل على الحجاج أداء مناسكهم في يُسر وسهولة أبهرت العالم بأسره.

وفي ختام تصريحه شكر كل من أسهم في إنجاح حج هذا العام من رجال الأمن البواسل والمتطوعين والمتطوعات ومؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الخيرية ؛ سائلاً المولى العلي العظيم أن يتقبل طاعاتهم.