الارشيف / العالم

شيخ أزهري يخطئ في ترتيب الحضانة للأب بقانون الأحوال الشخصية.. والنائب محمد فؤاد يرد

Advertisements
تسبب مشروع قانون الأحوال الشخصية في جدل كبيرة خلال برنامج نظرة للكاتب الصحفي حمدي رزق، المُذاع عبر فضائية "صدى البلد"، بعدما أكد النائب محمد فؤاد، مُقدم مشروع القانون الجديد، أن ترتيب الأب رقم 16 في الحضانة ليرد الكاتب الصحفي حمدي رزق بأنه رقم 4، وأن القانون تم تعديله وهو ما لم يحدث.

ووقع الشيخ عبد الله سلامة أحد شيوخ الأزهر في نفس الخطأ حيث ذكر أن ترتيب الأب رقم 4 في ترتيب الحضانة علي غير الحقيقة.

وقال الدكتور محمد فؤاد عضو مجلس النواب، إن قانون الأحوال الشخصية لا يمنع أن يكون سن الحضانة 15 أو 7 أو 10، وأن المستقر من حكم المحكمة الدستورية أن دائما ما يكون الخلاف في قانون الأحوال الشخصية على الأمور الاجتهادية وليس الأمور قطعية الدلالة المذكورة فى القرأن والسنة بمعنى قطعية الدلالة هو ما أتى به القرآن والسنة بنص واضح، فسن الحضانة، ترتيب انتقال الحضانة، الرؤية والاستضافة، والسن لم يوجد به قطعية والدليل على ذلك أن الأزهر كان موافق عندما كانت 7 سنوات، و9، و13، و15 فلا توجد قطعية دلالة في السن.

Advertisements

Advertisements