الارشيف / العالم

يستطيع أي وافد الحصول على الجنسية والإقامة السعودية إذا توافر هذا الشرط ابتداءا من اليوم

الجنسية والإقامة السعودية ، كشف “اللواء عبدالقادر كمال” عضو اللجنة الأمنية التابعة لمجلس الشورى السعودي، عن تصريحات قوية يؤكد من خلالها أن الأجانب المولودين على أراضي المملكة، سيصبح في إمكانهم الحصول على الجنسية السعودية، وذلك بعد بلوغهم سن الرشد.

الجنسية والإقامة السعودية لأي وافد في المملكة

وأكد “اللواء كمال” أن المواليد من الذكور سوف يخيرون للإختيار بين جنسياتهم الأصلية وبين الجنسية المكتسبة لهم الممثلة في الجنسية السعودية، أما بالنسبة للإناث فسوف يتم منحهم بطاقات لا تحتوي على الجنسية السعودية ولكن تفيد بولادتهم على أراضي المملكة، فالإناث لا تمنحهم السعودية الجنسية  السعودية إلا بعد الزواج من شخص سعودي.

فتح الزيارات العائلية 6 أشهر لأقارب المقيمين في السعودية بعد تحديد الرسوم الجديد للزيارات العائلية

كما أوضحت مصادر مطلعة في السعودية، أن زواج الوافد من سيدة سعودية، يمكنه من الحصول على الجنسية السعودية، وأيضا يمنحه الحق الكامل في إقامة مشروعات عديدة بالمملكة.

تحديث: تعد الجنسية والإقامة في السعودية الحلم الذي يحلم به كل وافد على أرضها، فالأستقرار والحياة الكريمة بالتأكيد مطلب كل انسان، وذلك ما توفره للسعودية للواليد على أراضيها خاصة للذكور يتمكنون من الإقامة في السعودية من خلال إختيارهم لذلك بعد وصولهم لسن الرشد.

تحديث : كشف ولي العهد السعودي “الأمير محمد بن سلمان” للوافدين والمقيمين بالسعودية، عن إمكانية حصول الوافد على الإقامة الدائمة في المملكة وذلك بعد تطبيق نظام الجرين كارد السعودي، ولكن بدون الحصول على الجنسية السعودية، فيستطيع الوافد العمل وكسب المال والأستثمار داخل المملكة مثلة مثل المواطن السعودي.

تحديث: الإقامة داخل الأراضي السعودية توفرها المملكة لمن يستحقها، وذلك للعاملين بجديه ومن يعمل فى مهن تتطلبها السعودية بمهارات وتقنية عالية، لذلك فتوفر السعودية إقامة للوافدين من جميع الجنسيات ولكن بدون الحصول على الجنسية، وفالجنسية للسعوديين فقط وللمواليد الذكور بعد الإستغناء عن الجنسية الأصلية لهم.

الجنسية السعودية أصبحت حلم الكثيرين الأن خاصة من الوافدين العاملين داخل المملكة، فالإقامة الدائمة يرغب فيها كل وافد يعمل ويستثمر أمواله داخل السعودية، ولكن كما وضحنا لكم فى السابق فهي ليست متوفرة للجميع.