الارشيف / العالم

فيديو الطائرة .. فسَّره الناس بالعاصفة واكتشف فيه الخبراء حقيقة خطيرة

حدث فوق مطار برمنجهام البريطاني

"طيّارو خطوط الطيران يعرفون ما يفعلون"، وهو ما ينطبق تماماً على واقعة طائرة "إير فرانس" يوم السبت الماضي، عندما رفض الطيار الهبوط في مطار برمنجهام الدولي ببريطانيا حين واجه عاصفةً شديدةً متقاطعة على المدرج، وفضّل الدوران حول المطار والهبوط في المرة الثانية.

وقال موقع "إي إن سي" الأمريكي، حدثت هذه الواقعة يوم السبت الماضي حين كانت طائرة ركاب من طراز "إيرباص" تستعد للهبوط في مطار برمنجهام في بريطانيا، ولكن هبوب العاصفة "علي" بشدة على المطار، ثم تركز خط العاصفة عمودياً على خط مدرج المطار، جعل الطائرة تنحرف عن المدرج بشدة، وهو ما دفع الطيّار إلى رفض الهبوط ومعاودة الطيران والدوران حول المطار.

ويضيف الموقع، عندما تمّ بثّ فيديو الواقعة، قالت شبكة "أيه بي سي نيوز" الأمريكية: "إن العاصفة (علي) جعلت الطائرة تنحرف نحو جانب المدرج، فرفض الطيار الهبوط"، بينما رأى الناس انحرافاً خطيراً للطائرة بسبب العاصفة.

ويعلق موقع "إي إن سي" قائلاً، إن الحقيقة غير ذلك، فلا يتخيل أحدٌ أن العاصفة هي التي تحرّك الطائرة، وأن الطيّار بلا حول ولا قوة، لكن الوصف الحقيقي يأتي من المصوّر المتخصّص في الطيران توم بودليس؛ حين يقول: "العاصفة لم تحرّك الطائرة على هذا النحو، كما يعتقد الكثيرون، بل إن الطيّار هو مَن يحرّك الطائرة بهذه الطريقة، وذلك في مناورة لتخفيف تأثير الرياح على الطائرة، وحين يرى اللحظة ملائمة للهبوط بأقل عوائق، يفعل ذلك وهو ما يُعرف باسم (هبوط الرياح المتقاطعة)، أو يرفض الهبوط".

ويضيف بودليس: "هذا ما تدرّب عليه الطيّارون ويفعلونه باحترافية كاملة، إنهم مدرّبون لمثل هذه المواقف الصعبة، ويعرفون تماماً ما يفعلون".