أخبار عالمية

دراسة أمريكية: القناع البلاستيك لا يمنع انتشار كورونا

أكد تقرير أمريكى، اليوم الثلاثاء، عدم فاعلية دروع الوجه البلاستيكية أو الأقنعة المزودة بصمام للتنفس فى منع انتشار فيروس كورونا، حيث يمكن لمستخدميها رش قطرات غير مرئية على مساحة واسعة جدًا عند العطس أو السعال.

ووفقًا لتقرير نشرته مجلة "فيزيكس أوف فلويدس" الأمريكية، اليوم الثلاثاء، استخدم باحثون من جامعة فلوريدا أتلانتيك صفائح ليزر رأسية وأفقية لتتبع قطرات صغيرة من الماء المقطر والجلسرين أثناء انتشارها من رأس تمثال عارضة أزياء مجوف وقد أُلبس درعًا بلاستيكية أو قناعًا مع صمام للتنفس.

وقال الباحثون، إن درع الوجه منعت فى البداية مرور القطرات أثناء تحركها للأمام، لكن "القطرات يمكن أن تتحرك حول الحاجب البلاستيكى بسهولة نسبية، وتنتشر على مساحة كبيرة".

أما بالنسبة للقناع المزود بصمام لتسهيل التنفس، ذكر التقرير الأمريكى "يمرر عددًا كبيرًا من القطرات عبر صمام الزفير دون تنقيتها، وهذا يجعله غير فعال فى وقف انتشار كورونا إذا كان الشخص الذى يرتدى القناع مصابًا به".

وخلص الباحثون الأمريكيون إلى أنه على الرغم من الراحة التى يوفرها الدرع والقناع لمن يرتديهم، إلا أن الأقنعة المصنوعة من قماش عالى الجودة أو الأقنعة الطبية ذات التصميم البسيط تبقى الأفضل فى المساعدة على منع انتشار كورونا.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر دراسة أمريكية: القناع البلاستيك لا يمنع انتشار كورونا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا