أخبار عالمية

العبدة... مجلة يمينية تثير أزمة في فرنسا بسبب عضو بالبرلمان

أثارت مجلة يمينية أسبوعية أزمة في فرنسا بسبب وصفها إحدى عضوات البرلمان الفرنسي ذات البشرة السمراء بأنها عبدة.

ونشرت مجلة Valeurs Actuelles الأسبوعية الفرنسية مقالا تتهم فيه الأفارقة بالتعاون مع العبودية، ومعه تصوير لعضوة البرلمان، دنييل أوفونو، مربوط برقبتها سلسلة من الحديد.

وولدت أفونو في الجابون بوسط أفريقيا، وهي عضو في الجمعية الوطنية الفرنسية عن حزب اليسار برئاسة جان لوك ملونشون، وتمثل محافظة باريس. وقامت بنشر الصورة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر" وكتبت عليها: "اليمين المتطرف .. خاطئ. غبي ووحشي".

وأضافت، هذا التشبيه إهانة لعائلتي وللحركة السياسية التي أنتمي إليها، مؤكدة إصرارها على محاربة العنصرية والعمل من أجل الحرية والمساواة والأخوة.

وأعلنت الحكومة الفرنسية أن الرئيس، إيمانويل ماكرون، اتصل بعضوة البرلمان، وتحدث معها معربا عن إدانته الواضحة لأي نوع من أنواع العنصرية.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر العبدة... مجلة يمينية تثير أزمة في فرنسا بسبب عضو بالبرلمان على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا