أخبار عالمية

الصحة العالمية: يجب أن يعود الأطفال إلى المدارس وفقا لشروط آمنة

أكدت أن الهند تقود الزيادة العالمية في الإصابات الأسبوعية

ـ أعلى حصيلة إصابات يومية منذ يوليو في الإمارات
ـ مصر تبدأ تطبيق اشتراط تحليل “بي سي آر” لدخولها
ـ الجزائر تخفف المزيد من القيود
ـ ارتفاع الإصابات في لبنان وفلسطين
ـ إيران تقترب من 377 ألف إصابة
ـ الإصابات في أميركا تجاوزت 6 ملايين
ـ برلين تفرض ارتداء الكمامات خلال المظاهرات
ـ انخفاض الإصابات اليومية لأقل من ألف بإيطاليا
ـ روسيا تتجاوز المليون إصابة
ـ الهند تبدأ اختبارات الالتحاق بالجامعات
ـ تايلاند تعزز مراقبة الحدود البرية

ستوكهولم ـ عواصم ـ وكالات:
قالت منظمة الصحة العالمية ومسؤولون أوروبيون أمس الاثنين، إنه ينبغي أن يعود الأطفال في أوروبا وحول العالم إلى المدارس وفقا لشروط آمنة وسط الوباء. وعقد المكتب الإقليمي الأوروبي للمنظمة وممثلون للدول الأعضاء البالغ عددها 53 دولة مؤتمرا عبر الإنترنت لمناقشة كيفية حماية الأطفال مع إعادة فتح المدارس في أنحاء القارة بعد فترة الإغلاق. وقال وزير الصحة الإيطالي روبرتو سبيرانزا، المشارك في استضافة المؤتمر، إن “الحق في الصحة والحق في التعليم يجب أن يسيرا جنبا إلى جنب”. وأضاف أن “إعادة فتح المدارس بأمان، هي الأولوية الحقيقية في الأسابيع المقبلة”. وقال سبيرانزا في بيان مشترك مع هانز كلوج، رئيس مكتب منظمة الصحة العالمية في أوروبا والذي يتخذ من كوبنهاجن مقرا له، إن الوباء “تسبب في أكبر اضطراب في أنظمة التعليم في التاريخ، حيث أثر على ما يقرب من 6ر1 مليار متعلم في أكثر من 190 دولة”. وأضاف أنه على الرغم من أن الأطفال “قد نجوا إلى حد كبير من الآثار الصحية المباشرة للفيروس”، إلا أن إغلاق المدارس أثر على “صحتهم العقلية وتنميتهم الاجتماعية” وتسبب في “مخاطر وآثار للتواجد في بيئة منزلية غير مواتية”. وقال البيان إن الأطفال الذين يعيشون في ظروف سيئة وذوي الاحتياجات الخاصة هم الأكثر تضررا بشكل خاص عند إغلاق المدارس. من جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية إن الهند سجلت زيادة في الإصابات الجديدة بكوفيد 19 أعلى من أي بلد آخر في الأسبوع الأخير، وبلغت هذه الزيادة نحو نصف مليون ودفعت الإجمالي العالمي للارتفاع واحد بالمئة. وقالت المنظمة “سجلت منطقة جنوب شرق آسيا أكبر زيادة أسبوعية فيما يرجع أساسا لزيادة حالات الإصابة في الهند”. وأضافت “الهند سجلت نحو 500 ألف حالة إصابة جديدة في الأيام السبعة الماضية بزيادة 9 بالمئة عن الأسبوع السابق وهو أعلى رقم للإصابات الجديدة على مستوى العالم”. وقد أظهرت بيانات مجمعة لحالات فيروس كورونا أن إجمالي عدد الإصابات في أنحاء العالم وصل إلى 25 مليون و 664 ألف و94 حالة.

خليجيا، سجلت الإمارات أكثر من 500 إصابة بمرض كوفيد19، وهو أعلى رقم يتم تسجيله في يوم واحد منذ نحو شهرين. وقال مكتب الاتصال الحكومي في تغريدة على تويتر إنه تم تسجيل 541 إصابة جديدة وحالتي وفاة، وهو أكبر عدد منذ تسجيل 683 حالة في الخامس من يوليو. وفي مصر، أعلنت مصادر ملاحية بدء المطارات المصرية صباح امس في تنفيذ قرار حظر دخول كل الركاب القادمين سواء من الأجانب أو المصريين بدون تقديم تحليل “بي سي آر” للكشف عن فيروس كورونا، قبل وصولهم مصر بـ 72 ساعة يفيد خلوهم من الفيروس. بدورها، أعلنت الجزائر، تخفيف المزيد من الإجراءات المرتبطة بفيروس كورونا المستجد ، في إطار الـمسعى التدريجي والـمرن الذي اعتمدته السلطات العمومية في تسيير الأزمة الصحية. في السياق، ارتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في لبنان إلى 17308 حالة إصابة مؤكدة وذلك بعد تسجيل 438 إصابة جديدة. فيما أعلنت وزيرة الصحة الفلسطينية مي الكيلة تسجيل 552 إصابة جديدة بالفيروس و7 حالات وفاة بين الفلسطينيين.

دوليا، أعلنت وزارة الصحة الإيرانية أن إجمالي عدد إصابات كورونا ارتفع ليقترب من 377 ألف حالة، بعد تسجيل 1682 إصابة جديدة. الى ذلك، تجاوز عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة 6 ملايين إصابة، وفقا لإحصاء لجامعة جونز هوبكنز، بينما تجاوز عدد الحالات العالمية 25 مليونا. وفي ألمانيا تعتزم ولاية برلين فرض ارتداء الكمامات خلال المظاهرات التي يزيد عدد المشاركين فيها عن مئة متظاهر. من جهتها، سجلت إيطاليا زيادة يومية في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد تبلغ 996 حالة، وهي المرة الأولى التي تنخفض فيها حصيلة الإصابات إلى أقل من 1000 منذ 25 أغسطس. في السياق، وصل عدد حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في فرنسا إلى318 ألفا و986 حالة الى ذلك، تجاوز إجمالي عدد إصابات كورونا في روسيا المليون حالة، بعدما أعلنت السلطات الصحية الروسية تسجيل 4729 إصابة جديدة بكورونا. وفي الصين أفادت لجنة الصحة الوطنية بأنها تلقت تقارير عن تسجيل عشر إصابات مؤكدة جديدة بكورونا في البر الرئيسي الصيني. فيما سجلت كوريا الجنوبية 235 حالة إصابة جديدة بالفيروس. وفي الهند بدأت اختبارات القبول في كليات الهندسة والطب شديدة التنافسية والتي يشارك فيها نحو 5ر2 مليون طالب وسط احتجاجات ومخاوف من زيادة حالات الإصابة بفيروس كورونا. على صعيد متصل، عززت تايلاند مراقبتها للحدود من أجل الحد من العبور غير القانوني للعمال المهاجرين الذين يخاطرون بنشر عدوى فيروس كورونا، وفقا لما قاله رئيس الوزراء برايوت تشان أوتشا.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر الصحة العالمية: يجب أن يعود الأطفال إلى المدارس وفقا لشروط آمنة على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع الوطن (عمان) وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا