أخبار عالمية

بعد زيارة الوزير دي مايو لطرابلس.. طرد المرتزقة وتأكيد وقف إطلاق النار

عبرت الخارجية الإيطالية عن تأييدها لوقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدة أن التدخل الخارجي يجب أن يتوقف، في إشارة إلى المرتزقة الذين جلبتهم تركيا إلى العاصمة الليبية طرابلس دعمًا لحكومة السراج، وفق ما ذكرت وسائل إعلام أوروبية.

وأكد وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو، تأييده لبيانات وقف إطلاق النار من قبل المستشار عقيلة صالح رئيس مجلس النواب الليبي وفايز السراج رئيس حكومة الوفاق غير الدستورية.

قال دي مايو في تصريحات نقلتها وكالة نوفا الإيطالية على خلفية زيارته اليوم الثلاثاء إلى طرابلس إن بلاده "تؤيد وقف إطلاق النار، كما تؤمن بأن التدخل الخارجي يجب أن يتوقف".

ووصل وزير الخارجية الإيطالي، صباح اليوم، إلى العاصمة الليبية طرابلس، بالتزامن مع أزمات شديدة تمر بها حكومة السراج تم على إثرها إقالة وزير داخليتها فتحي باشاغا على خلفية مظاهرات طرابلس وتكليف آخر بمهامه.

ويسعى الوزير دي مايو، لفهم ما يحدث في طرابلس، والتأكيد على أنه الوقت المناسب للدفع نحو اتفاق وقف إطلاق النار النهائي مع الجيش الليبي ومجلس النواب.

كما ويلتقى وزير الخارجية الإيطالي برئيس البرلمان الليبي عقيلة صالح ، حيث توجه الوزير دي مايو إلى طبرق  لمناقشة وقف إطلاق النار كما من بين الموضوعات التي سيتم مناقشتها ملف صناعي وتجاري ضخم.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر بعد زيارة الوزير دي مايو لطرابلس.. طرد المرتزقة وتأكيد وقف إطلاق النار على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا