أخبار عالمية

قناة في يوتيوب لتشويه قضاة المغرب.. وتحرك في الدار البيضاء

دوت الخليج - أبوظبي

حذر نادي القضاة في مدينة الدار البيضاء بالمغرب من قناة على يوتيوب دأبت على تشويه سمعة القضاة في الآونة الأخيرة، مشيرا إلى أن تلك الممارسات تشكل أفعالا جرمية يعاقب عليها القانون بالحبس.

وقال مكتب قضاة المغرب في الدار البيضاء إنه عقد اجتماعا عن بعد، لمناقشة الفيديوهات المفبركة التي تنشرها قناة مجهولة على يوتيوب تدعى "بلا حدود"، وفق ما ذكر موقع "هسبريس".

وأشار مكتب قضاة الدار البيضاء إلى أن الفيديوهات المنشورة "تتضمن أكاذيب وإهانات جارحة في حق العديد من القضاة بهدف تشويه سمعتهم لدى الرأي العام، خدمة لأجندات جهات معينة".

وأكد المكتب في بيان أن الاجتماع أكد على "تضامنه المطلق مع جميع القضاة الذين يتم تشويه سمعتهم بشكل ممنهج من طرف القائمين على تلك القناة، بهدف إرهابهم وثنيهم عن القيام بمهامهم الدستورية في ضمان سيادة القانون".

وقال إن "العشرات من الفيديوهات المنشورة في تلك القناة تشكل أفعالا جرمية يعاقب عليها بالجبس، ولا علاقة لها بالعمل الصحافي المهني المسؤول".

ودعا مكتب قضاة الدار البيضاء الجهات المعنية إلى تحمل مسؤوليتها في صيانة سمعة وهيبة واستقلالية القضاء وكرامة القضاة كالتزام دستوري.

وأعرب عن "عزمه سلوك جميع الطرق القانونية في مواجهة القائمين على تلك القناة، الذين يعتقدون أن البحث عن الشهرة عن طريق التشهير بإخفاء الهوية سيحول دون إنزال ل القانون في حق أفعالهم الجرمية".

وفي وقت سابق وجه الحقوقي عبد الحميد بن احساين، شكوى مستعجلة إلى رئيس النيابة العامة بالرباط ضد قنوات "غير قانونية" على يوتيوب.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر قناة في يوتيوب لتشويه قضاة المغرب.. وتحرك في الدار البيضاء على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع سكاي نيوز عربية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا