أخبار عالمية

بلغة ناعمة.. ماكرون يتحدث عن حزب الله ويوجه رسالة لإنقاذ لبنان

أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي  يزور لبنان اليوم للمرة الثانية في اقل من شهر، أن "حزب الله" هو حزب يمثّل جزءًا من الشعب اللبناني، مشددا علي ضرورة توعية الحزب وغيره من الأحزاب بمسؤولياته وذلك منعا لإنزلاق لبنان الي نموذج يسيطر فيه الإرهاب على حساب أمور أخرى علي حد قوله.

وقال الرئيس الفرنسي في تصريحات صحفية له خلال زيارته الي بيروت: هناك أخوّة بين فرنسا ولبنان ومن هذا المنطلق لدى فرنسا واجب تجاه الشباب اللبناني عبر إعطائه فرصة تحقيق أحلامه أو أقلّه التعبير عنها ولبنان نموذج للتعايش والتسامح والتعددية.

وأضاف ماكرون قائلا : لا أتساهل مع الطبقة السياسية في لبنان ولا أستطيع أن أطرح نفسي كبديل عنها والانتخابات الجديدة هي المساحة التي سيعبّر من خلالها الشعب عن غضبه وعليه أن يفرز مسوؤلين جدد".

وتابع ماكرون قائلا : إقترحت آلية متابعة للأشهر القليلة المقبلة لأنّنا لن نحرّر أموالا طالما لم يتمّ تنفيذ الإصلاحات.

وإستكمل ماكرون قائلا :  لا أعرف الرجل الذي تمّ تكليفه بتشكيل الحكومة إثر الاستشارات وأتى نتيجة المشاورات بين القوى السياسية اللبنانية في اشارة الي " مصطفي أديب رئيس وزراء لبنان الجديد".

وإستطرد قائلا : نأمل أن يتحلّى بالكفاءة المطلوبة ولا بدّ من تشكيل الحكومة بسرعة وإصلاح قطاع الكهرباء ومكافحة الفسادة وإصلاح معايير التعاقد الحكومي والنظام المصرفي".

وأتم تصريحاته قائلا : بعد التكليف الذي حصل في أسبوعين على خلاف العادة إذ كان يأخذ أشهرًا ننتظر الآن مرحلة التأليف ونأمل في أن يتمّ الدفاع عن مصلحة الشعب اللبناني.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر بلغة ناعمة.. ماكرون يتحدث عن حزب الله ويوجه رسالة لإنقاذ لبنان على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع صدى البلد وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا