أخبار عالمية

الخارجية الجزائرية: سكان مالي يعانون من قلة الأمن بسبب الانقلاب

نعرض لكم زوارنا أهم وأحدث تفاصيل خبر الخارجية الجزائرية: سكان مالي يعانون من قلة الأمن بسبب الانقلاب في المقال التالي

أحمد جودة - القاهرة - قالت وزارة الخارجية الجزائرية، إن الأوضاع في مالي متوترة وسكانها يعانون من قلة الأمن بسبب الانقلاب، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، اليوم الثلاثاء.

 

أعلن المجلس العسكري في مالي، اليوم الخميس، إطلاق سراح الرئيس إبراهيم بوبكر كيتا، حسبما ذكرت قناة سكاي نيوز عربية، في خبر عاجل لها.

 

وفي وقت سابق، أفادت وكالة "رويترز" نقلا عن مصادرها، بأن جنودا متمردين اعتقلوا رئيس مالي أبو بكر إبراهيم كيتا.

 

وجاء الاعتقال بعد تمرد جنود في قاعدة كاتي العسكرية خارج باماكو واعتقال عدد من كبار المسؤولين المدنيين والعسكريين.

 

وقالت "رويترز" إنه لم يتسن لها الاتصال بالمتحدث باسم كيتا للتعليق.

 

وفي وقت سابق، ألقت جماعة مسلحة القبض واعتقلت رئيس الوزراء ونجل الرئيس المالي.

 

وتناقلت وسائل محلية عدة أنباء عن حصول تمرد لوحدات من الجيش في ثكنة قرب العاصمة المالية باماكو، وقالت مصادر إن انقلابا عسكريا جرى، وتم اعتقال وزيري الخارجية والمالية ورئيس البرلمان.

 

وقالت وكالة الأنباء الفرنسية إن إطلاق نار كثيف سمع قرب قاعدة عسكرية قريبة من العاصمة المالية باماكو.

 

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر الخارجية الجزائرية: سكان مالي يعانون من قلة الأمن بسبب الانقلاب على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع بوابة الفجر وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا