أخبار عالمية

الصين والهند تتبادلان الاتهامات بارتكاب انتهاكات حدودية

أنقرة/ دوت الخليج

في تصعيد جديد للتوتر، تبادلت الهند والصين الاتهامات بانتهاك "التوافق" الذي تم التوصل إليه بينهما، وذلك على خلفية الاشتباكات الأخيرة على الحدود في منطقة لداخ الحدودية.

وقالت الهند، الإثنين، إن جنودها أحبطوا "تحركات عسكرية صينية استفزازية" بالقرب من الحدود المتنازع عليها في لاداخ.

وذكر بيان صادر عن وزارة الدفاع الهندية، أن "جيش التحرير الشعبي الصيني نفذ تحركات عسكرية استفزازية لتغيير الوضع الراهن".

وقال البيان، إن الجيش الصيني "انتهك الاجماع السابق الذي تم التوصل إليه خلال الاشتباكات العسكرية والدبلوماسية لتسوية المواجهة في المنطقة".

وأضاف أن القوات الهندية استبقت النشاط العسكري الصيني على الضفة الجنوبية لبحيرة بانغونغ.

وجاء في البيان: "القوات الهندية اتخذت إجراءات لتعزيز مواقفنا وإحباط النوايا الصينية لتغيير الحقائق على الأرض بشكل أحادي".

وأشار إلى أن قادة عسكريين محليين من البلدين اجتمعوا على طول الحدود المتنازع عليها الإثنين، "لحل الأزمة".

وقال إن الهند ملتزمة بالحوار "لكنها مصممة بنفس القدر على حماية وحدة أراضيها".

من جهتها، رفضت بكين المزاعم الهندية، قائلة إن الجيش الصيني لم يعبر أبدًا منطقة أمريكا اللاتينية والكاريبي، وهي حدود فعلية بين البلدين الثقيل في المنطقة.

وبهذا الخصوص، قال وزير الخارجية الصيني وانغ ييإن: "قوات الحدود الصينية التزمت دائمًا بصرامة بخط السيطرة الفعلية، ولم تتجاوز الخط أبدًا".

ولم تنجح عدة جولات من المحادثات العسكرية والدبلوماسية في إنهاء الأزمة الحالية في المنطقة الحدودية التي شهدت تصعيدا كبيرا بين البلدين بعد أسابيع من التوتر.

وفي 5 مايو/ آيار الماضي، بدأت مناوشات فعليا في وادي جالوان بمنطقة لداخ، غيّر أنها بلغت ذروتها في 15 يونيو/ حزيران بمقتل 20 من عناصر الجيش الهندي.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر الصين والهند تتبادلان الاتهامات بارتكاب انتهاكات حدودية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع وكالة انباء الاناضول وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا