أخبار عالمية

أمريكا تستخدم الـ فيتو ضد مشروع أممى لإعادة تأهيل المقاتلين الأجانب

ودعمت روسيا المشروع لكنها أعربت عن قلقها إزاء حقيقة أن الوثيقة لا تتضمن دعوة جميع الدول لعودة مواطنيها وخاصة الذين على صلة بالإرهاب، من مناطق النزاعات المسلحة، وفقا لـ فيودور سترجيجوفسكى سكريتر البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة عقب الجلسة.

واستخدمت الولايات المتحدة، فى مجلس الأمن، حق النقض ضد مشروع قرار لتأهيل المقاتلين الأجانب، بسبب عدم تضمنه فقرة تطالب بإعادة هؤلاء إلى بلدانهم الأصلية.

وحظى مشروع القرار الذى أعدته أندونيسيا، العضو غير الدائم فى مجلس الأمن، بتأييد كافة أعضاء المجلس الـ14 ما عدا الولايات المتحدة التى فرضت عليه الفيتو.

واكتفى مشروع القرار بتشجيع الدول الأعضاء فى الأمم المتحدة على إعادة دمج المقاتلين السابقين فى مجتمعاتهم بعد قضائهم أحكام السجن الصادرة بحقهم فى دول سجنهم، وعلى تقديم مساعدة خاصة لزوجاتهم وأبنائهم، علما أن آلافا من العناصر السابقين فى التنظيمات الإرهابية مسجونون فى سوريا والعراق.

ودعت واشنطن إلى تضمين النص المطالبة بإعادة المقاتلين الأجانب المحتجزين فى سوريا والعراق إلى أوطانهم.

لكن هذا الموقف عارضته الدول الأوروبية والعربية لأنها تفضل أن يحاكم الإرهابيون فى الدول التى ارتكبوا جرائمهم فيها وأن يقضوا عقوباتهم فى هذه الدول، وفقا لـ"روسيا اليوم".

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر أمريكا تستخدم الـ فيتو ضد مشروع أممى لإعادة تأهيل المقاتلين الأجانب على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا