أخبار عالمية

اليونان تخصص جزءا من احتياطياتها النقدية لردع تركيا

قال وزير المالية اليونانى، خريستوس ستايكوراس، أمس الإثنين، إن بلاده مستعدة لتخصيص جزء من احتياطياتها النقدية لدعم القوات المسلحة هذا العام، بعد سنوات من تطبيق سياسة التقشف فى الإنفاق على الدفاع.

وخلال أزمة الديون التى استمرت 10 أعوام وبدأت فى أواخر عام 2009، خفضت اليونان إنفاقها الدفاعى بموجب شروط ثلاث عمليات إنقاذ، وخرجت اليونان من عملية الإنقاذ الثالثة فى أغسطس 2018.

وفى مقابلة مع تلفزيون (ألفا)، قال وزير المالية خريستوس ستايكوراس، إن "مهمته تتضمن دعم قوة الردع لدى القوات المسلحة"، وأدلى بهذه التصريحات فى ظل تصاعد حدة التوتر بين اليونان و تركيا، عضوا حلف شمال الأطلسى "الناتو"، بشأن موارد الطاقة فى منطقة شرق البحر المتوسط.

وأضاف الوزير أن "وزارة المالية ستقوم بكل ما هو ممكن لدعم قرارات الحكومة فى هذا الشأن".

وجمعت اليونان سيولة متاحة من حزم إنقاذ لم تستغلها وأموال جمعتها من الأسواق بقيمة إجمالية تبلغ 34 مليار يورو (40.6 مليار دولار)، وكانت البلاد تتطلع لتحقيق تعافى اقتصادى هذا العام غير أن فيروس كورونا قلب التوقعات رأس على عقب، وترى الحكومة الآن انكماشاً اقتصادياً يصل إلى 10%.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر اليونان تخصص جزءا من احتياطياتها النقدية لردع تركيا على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا