أخبار عالمية

أمريكا توجه الاتهام بقضية قرصنة حسابات تويتر لشخصين آخرين

أعلنت وزارة العدل الأمريكية، توجيه الاتهام إلى شخصين آخرين باختراق حسابات كبار الشخصيات بمن فيهم الرئيس السابق باراك أوباما والملياردير بيل جيتس على تويتر فى 15 يوليو.

وأوضحت الوزارة، حسبما نقلت قناة الحرة الأمريكية، الجمعة، أن "المتهمين هما ماسون شيبارد، من بوجنور ريجيس فى بريطانيا، ونيما فازلى من أورلاندو فى ولاية فلوريدا الأمريكية"، كما تم توجيه الاتهام لشخص ثالث يبلغ من العمر 17 عاما بالقرصنة.

وأجرى مكتب التحقيقات الفدرالى الأمريكى تحقيقا فدراليا فى اختراق موقع "تويتر"، عقب سيطرة هاكرز على حسابات لكبار الشخصيات الأمريكية.

وكتب: "نحن على علم بالحادث الأمنى الذى يشمل العديد من حسابات تويتر، والتى تعود لأشخاص بارزين فى المجتمع الأمريكي".

ودلت المعلومات الأولية إلى اختراق حسابى مؤسس "مايكروسوفت"، الملياردير بيل جيتس، ومؤسس "تسلا" إيلون موسك، حيث ظهرت عليهما تغريدات بدعوات لتقديم التبرعات بالعملة الرقمية "البيتكوين"، قبل أن تتم إزالة هذه التغريدات المشبوهة فى وقت لاحق.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر أمريكا توجه الاتهام بقضية قرصنة حسابات تويتر لشخصين آخرين على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع مبيدأ وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا