الارشيف / أخبار عالمية

شركة أمن سيبراني: قراصنة تدعمهم الصين يتجسسون على أتراك الأويغور

واشنطن/ دوت الخليج

قالت شركة "لوك أوت – Lookout" المتخصصة في الأمن السيبراني، إن قراصنة تدعمهم الصين، يتجسسون منذ عام 2013، على أتراك الأويغور في إقليم تركستان الشرقية، المعروف أيضا باسم إقليم شينجيانغ الصيني.

وأضافت في تقرير لها، أن فريقها الاستخباراتي اكتشف أن القراصنة المدعومون من قبل الصين، يتجسسون على أتراك الأويغور، عبر 4 برمجيات هي " SilkBean"، و" DoubleAgent"، و"CarbonSteal" و" GoldenEagle".

وأوضح التقرير أن عملية التجسس التي تستهدف الأويغور منذ 2013، يعرّض المجتمع الأويغوري لدى 14 دولة، بينها تركيا، للخطر.

وأشار إلى أن البرمجيات المذكورة تستهدف الأويغور بالدرجة الأولى، إلا أن بإمكانها أيضاً استهداف الأقليات المسلمة الأخرى وسكان التبت.

ومنذ عام 1949، تسيطر بكين على إقليم تركستان الشرقية، وهو موطن أقلية الإيغور التركية المسلمة، وتطلق عليه اسم "شينجيانغ"، أي "الحدود الجديدة".

وفي أغسطس/آب 2018، أفادت لجنة حقوقية تابعة للأمم المتحدة بأن الصين تحتجز نحو مليون مسلم من الأويغور في معسكرات سرية بتركستان الشرقية.

وتفيد إحصاءات رسمية بوجود 30 مليون مسلم في الصين، منهم 23 مليونا من الإيغور، فيما تقدر تقارير غير رسمية عدد المسلمين بقرابة 100 مليون، أي نحو 9.5 بالمائة من السكان.الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة دوت الخليج، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر شركة أمن سيبراني: قراصنة تدعمهم الصين يتجسسون على أتراك الأويغور على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع وكالة انباء الاناضول وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا