أهم الاخبار

العالم على موعد مع خسوف جزئى للقمر 16 يوليو.. يرى فى مصر والمنطقة العربية

Advertisements

تشهد الكرة الأرضية، الثلاثاء 16 يوليو الجارى، خسوفًا جزئيًا للقمر يُرى فى المناطق التى يظهر فيها القمر عند حدوث الخسوف؛ ومنها أستراليا وقارة أسيا ما عدا الشمال الشرقى منها وقارة أفريقيا وقارة أوروبا ماعدا شمال أسكندنافيا ومعظم أمريكا الجنوبية.

 

وستستغرق جميع مراحل الخسوف منذ بدايته وحتى نهايته مدة قدرها خمس ساعات وثمان وثلاثين دقيقة تقريباً، ويستغرق الخسوف من بداية الخسوف الجزئى الأول حتى نهاية الخسوف الجزئى الثانى مدة قدرها ساعتين وتسع وخمسين دقيقة تقريباً، وهى المدة التى يمكن رؤيتها بالعين المجردة، ويمكن رؤية هذا الخسوف فى مصر وكذلك يمكن رؤيته فى المنطقة العربية.

 

Advertisements

ويبدأ القمر دخوله لمنطقة شبة ظل الأرض فى تمام الساعة الثامنة والدقيقة 42 تقريباً مساءً تقريباً وحتى الساعة التاسعة ودقيقة واحدة تقريباً مساءً بتوقيت القاهرة المحلى، وهذه المرحلة لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، لأن القمر لم يبدأ فى الخسوف لاستمرار وصول أشعة الشمس إليه، يعقب ذلك بداية الخسوف الجزئى بدخول الحافة الشرقية لقرص القمر منطقة ظل الأرض عند الساعة التاسعة ودقيقة واحدة تقريباً مساءً، حيث يلاحظ المشاهد اختلاف إضاءة القمر ويبدأ ظهور سواد ظل الأرض على قرص القمر ويستمر الخسوف جزئيا.
 

 وبمرور الوقت يصل الخسوف الجزئى للقمر إلى ذروته عند الساعة الحادية عشرة والدقيقة 31 تقريباً من مساء ذلك اليوم، والتى يتوافق توقيتها مع توقيت بدر شهر ذى القعدة لعام 1440هـ، وعندها يحجب ظل الأرض 65% تقريباً من قرص القمر، ثم تبدأ الحافة الشرقية للقمر بالخروج من حافة ظل الأرض عند الساعة الواحدة من صباح يوم الأربعاء الموافق 17 يوليو بتوقيت القاهرة المحلى ليعود ثانية إلى منطقة شبه ظل الأرض لتنتهى بذلك مرحلة الخسوف الجزئى للقمر، وأخيرا وفى تمام الساعة الثانية والدقيقة 20 من صباح ذلك اليوم يخرج القمر من منطقة شبه ظل الأرض لتنتهى بذلك ظاهرة الخسوف فى ذلك اليوم.

 

ويشرق القمر فى هذا اليوم الثلاثاء 16 يوليو فى مدينة القاهرة فى تمام الساعة السادسة والدقيقة 46 تقريباً مساءً بتوقيت القاهرة المحلى، ولا يترتب على النظر إلى الخسوف أى خطر على العين.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا