الارشيف / أهم الاخبار

أول تعليق من "مادورو" بعد إعلان زعيم المعارضة نفسه رئيسًا لف...مصراوى

Advertisements

القاهرة – :
قال الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، تعليقًا على إعلان زعيم المعارضة خوان جوايدو، تنصيب نفسه رئيسًا انتقاليًا للبلاد، إن بلاده لا تريد العودة إلى عهد التدخلات الأمريكية.
وأضاف أمام حشد من مؤيدية، أن يمتلك الأغلبية، قائلًا: "نحن شعب هوجو تشافيز".

وأعلنت الأرجنتين، وكندا والبرازيل والبارجواي وكولومبيا والبيرو، اعترافها بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان جوايدو، رئيسًا انتقاليًا للبلاد.
في المقابل، أعلنت السلطات المكسيكية، تأييدها للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، بعد إعلان زعيم المعارضة خوان جوايدو، وذلك بحسب ما ذكرته وكالة "فرانس برس".

وكان البيت الأبيض، أعلن أن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، يعترف بزعيم المعارضة الفنزويلية، خوان جوايدو، كرئيس انتقالي للبلاد.
وبحسب بيان البيت الأبيض، تعهد ترامب بأن تلقي الولايات المتحدة بكل ثقلها الاقتصادي والدبلوماسي من أجل استعادة الديمقراطية في فنزويلا.

فيما دعا الرئيس الأرميكي الدول الغربية للاعتراف بزعيم المعارضة الفنزويلية كرئيس للبلاد.
وكانت المحكمة العليا الفنزويلية أعلنت أن انتخاب قياديين جدد للبرلمان، بمن فيهم رئيس البرلمان خوان جوايدو غير شرعى.
وقال القاضى خوان خوسيه ميندوزا مورينو، مساء أمس الإثنين، وفقا لقناة "روسيا اليوم" الفضائية إن "هذه المحكمة اعتبرت فى 2017 الجمعية الوطنية (البرلمان) غير دستوري، وقضت ببطلان كل قراراتها اللاحقة"، مضيفا أنه بالتالى تعتبر القيادة الجديدة للبرلمان غير شرعية.

يأتى ذلك بعد أن اعتبر البرلمان الفنزويلى الذى تسيطر عليه المعارضة، الرئيس الفنزويلى نيكولاس مادورو "مغتصبا" للسلطة، ولم يعترف بتوليه منصب الرئاسة لولاية جديدة اعتبارا من 10 يناير الجاري، حيث أدى مادورو اليمين الدستورية أمام المحكمة العليا، وليس أمام البرلمان.
وكانت وسائل إعلام فنزويلية، أعلنت الاثنين الماضي، محاولة انقلاب مجموعة متمرّدة على حكومة الرئيس نيكولاس مادورو، قبل أن يُلقي الأمن الفنزويلي القبض عليهم.
وتعتبر الدول الغربية ومعظم دول أمريكا الجنوبية البرلمان الممثل الشرعى الوحيد للشعب الفنزويلى بعد عدم اعترافه بتنصيب مادورو رئيسا.

Advertisements

Advertisements