الارشيف / أهم الاخبار

الحبيب الجفرى: دعوة أسامة الأزهرى لـ"أسبوع الوطن" تصحح المفاهيم الخاطئة

Advertisements

أشاد الداعية الإسلامى الحبيب على الجفرى، بالمبادرة التى أطلقها الدكتور أسامة الأزهرى مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية تحت عنوان "أسبوع الوطن" من على منبر مسجد الفتاح العليم الجامع بالعاصمة الإدارية الجديدة.

 

وشدد الجفرى، فى بيان له، على أهمية التجاوب مع المبادرة، مؤكدا أنها باب من أبواب تصحيح المفاهيم ومن صميم الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.

 

وقال الجفرى: أثلج الصدر ما سمعت الأذن من دعوة نورانية وجهها أخى فضيلة الشيخ أسامة السيد الأزهرى من على منبر مسجد الفتاح العليم الجامع بالعاصمة الإدارية الجديدة لمصر المحروسة لإحياء مفهوم محبة الوطن وفق تأصيل شرعى فنّد فيه زيف دعواتٍ طالما ضللت المفاهيم وناصبت العداء بين مفهومين منسجمين متكاملين وهما محبة الوطن والانتماء إليه والرؤية الشاملة لوحدة الأمة والانتماء إليها، ثم وجّه رسالة مفتوحة إلى علماء الأمة ودعاتها ليجعلوا من هذا الأسبوع مفتتحا لهذه التوعية التى يتطلب ينع ثمرها إلى مواصلة الجهد بعده."

 

Advertisements

وأكد الجفرى أن دعوة مستشار الرئيس، هى من واجب الوقت الذى دفعت منطقتنا أثمانا باهظة لتضييعه، مضيفا: أن الفقير إلى الله تعالى يُثَنِّى على هذه الدعوة ويؤكد أهمية التجاوب معها فهى باب من أبواب تصحيح المفاهيم ومن صميم الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر.

 

واقترح جعل بقية العام عاما لتصحيح هذا المفهوم وإحيائه وإزالة ما علق به من تحريف الغالين وانتحال المبطلين.

 

وكان الدكتور أسامة الأزهري، المستشار الدينى لرئيس الجمهورية، ووكيل اللجنة الدينية بمجلس النواب، قد أطلق من منبر مسجد الفتاح العليم بالعاصمة الإدارية الجديدة، مبادرة " أسبوع الوطن"، بحيث تقوم مؤسساتنا وعلماؤنا وكُتَّابنا ومثقفونا وأبناء الوطن جميعا بإطلاق محاضرات وندوات تدور كلها حول البر بالأوطان، وأن هذا من شمائل الإيمان، ومن مكارم الشرع الشريف، ومن محاسن الأخلاق، ومما تتخلق به الطباع السليمة والعقول المنيرة.


Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا