الارشيف / أهم الاخبار

بالصور.. "سمكة الشمس النادرة" تظهر في بورسعيد للمرة الأولى..

Advertisements

بورسعيد - طارق الرفاعي:

ظهرت سمكة "الشمس" النادرة، اليوم الأربعاء، نافقة على شاطئ محافظة بورسعيد.

وتلقت إدارة محمية أشتوم الجميل بلاغًا يفيد بظهور سمكة كبيرة الحجم من الأسماك غير المعروفة بتواجدها في المنطقة الشاطئية بنطاق المدينة.

جرى تحريك فريق عمل من محمية أشتوم الجميل للمعاينة وتبين أن السمكة من نوع الشمس "Mola Mola" وبأخذ القياسات الظاهرية لها كان وزنها يزيد على 400 كيلو جرام.

Advertisements

جرى التنسيق مع حى غرب بورسعيد للمساعدة فى نقل السمكة وتوفير سيارة نقل وبلدوزر لرفعها.

ونقلت إدارة حي غرب بورسعيد السمكة إلى مقر محمية أشتوم الجميل، والتنسيق مع كلية العلوم بجامعة بورسعيد، ومعهد بحوث صحة الحيوان فرع بورسعيد، لتحديد سبب النفوق ومحاولة تحنيطها أو استخراج الهيكل العظمي للاستفادة منه لخدمة البحث العلمي وتفسير محتواها بشكل مفصل.

وأشار الدكتور البيلي أبوحطب، مدير محمية أشتوم الجميل، في تصريحات صحفية، إلى أنه يمكن استخدام هيكلها العظمي الذي يعد أثقل "هياكل الأسماك" في خدمة مجال الأبحاث أو عرضها بالمتحف أو مراكز الزوار الخاصة بالمحميات الطبيعية، لافتا إلى أن هذا النوع غير الشائع والنادر يعيش في الأعماق والمياه المفتوحة، وهذه أول حالة تسجيل لظهوره في البحر المتوسط داخل مصر.

وأوضح مدير المحمية أن سمكة الشمس "Mola Mola" من أثقل الأسماك العظمية على مستوى العالم إذ يصل وزنها إلى ألف كيلو جرام، وتعيش في المياه العميقة المعتدلة والاستوائية حول العالم، ويمكنها أن تبيض أكثر من 300 مليون بيضة.

Advertisements