الارشيف / أهم الاخبار

مادورو يعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع أمريكا ويمهل دبلوماسييها 72 ساعة لمغادرة البلاد- (فيديو)

Advertisements

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، الأربعاء، قطع علاقات بلاده الدبلوماسية مع الولايات المتحدة ردا على اعتراف دونالد ترامب بزعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو رئيسا بالوكالة.

وقال مادورو أمام حشد من أنصاره تجمعوا عند القصر الرئاسي “قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والسياسية مع الحكومة الإمبريالية للولايات المتحدة. ليرحلوا من فنزويلا، هنا لدينا كرامة”.

وأضاف قائلا” الأمر بيد الشعب الذي يختار رئيسه”.

واستطرد الرئيس الاشتراكي قائلا ” لديهم الرغبة في أن يحكموا فنزويلا من واشنطن” ، مُلقيا باللائمة وراء مثل هذه التحركات على “الحماقة الشديدة من (الرئيس الأمريكي) دونالد ترامب ضد فنزويلا”.

ومنح الرئيس الفنزويلي ممثلي البعثات الدبلوماسية الأمريكية 72 ساعة لمغادرة البلاد.

واعترف ترامب، الأربعاء، بشكل رسمي بإعلان خوان غوايدو، رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) في فنزويلا، نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد.

Advertisements

وقال ترامب إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة بشأن فنزويلا التي وصف حكومتها بأنها غير مشروعة.

وقال للصحافيين في البيت الأبيض عندما سئل إن كان يدرس إرسال الجيش الأمريكي إلى فنزويلا “لا ندرس شيئا لكن كل الخيارات على الطاولة”.

وأدى غوايدو قسما أعلن فيه نفسه رئيسا مؤقتا للبلاد، اليوم. وقال إنه مستعد لتولي الرئاسة بشكل مؤقت بدعم من القوات المسلحة للدعوة إلى الانتخابات.

وخرج مواطنو فنزويلا إلى الشوارع بدعوة من غوايدو، اليوم الأربعاء، في مظاهرات تطالب باستقالة مادورو، وتولي الجمعية الوطنية، التي تهيمن عليها المعارضة، مقاليد السلطة في البلاد.

وأدى مادورو اليمين الدستورية، قبل أيام، إثر فوزه بفترة ولاية جديدة مدتها 6 سنوات في انتخابات فنزويلا جرت في 20 مايو/ أيار 2018، لكن منافسيه الرئيسيين رفضوا نتائج الانتخابات معتبرين أن “مخالفات واسعة النطاق” شابتها.

Advertisements

قد تقرأ أيضا