الارشيف / أهم الاخبار

"الأم اللعوب".. قتلت زوجها واتهمت أصدقاءه والطب الشرعي يكشفها

Advertisements

الشرقية – فاطمة الديب:

"يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ وَأَوْلَادِكُمْ عَدُوًّا لَكُمْ فَاحْذَرُوهُمْ".. تجلت معاني تلك الآية الكريمة في جريمة هزت أرجاء محافظة الشرقية على مدار الساعات الماضية؛ بعدما فجرَّ تقرير الطب الشرعي مفاجأة من العيار الثقيل في جريمة عمرها نحو أربعة أشهر.

البداية كانت مطلع شهر سبتمبر الماضي، عندما تلقى اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا من مستشفى "منيا القمح" المركزي، بوصول كلًا من "شمس.ال.إ.ال" 55 عامًا، بائع خردة، مُقيم بعزبة "المراكبية" التابعة لدائرة مركز منيا القمح، جثة هامدة، وزوجته "صباح.ف.ع" 53 عامًا، ربة منزل، مصابة بطلق "خرطوش" في الفخذ.

وبسؤال الزوجة، اتهمت كلًا من: "كريم.إ.م" و"إبراهيم.ع" و"خالد.م.ع" تجار خُردة، مُقيمين بنفس العزبة، بقتل زوجها بسبب خلافات مالية بينهم على ألف جنيه في التجارة التي بينهم، لافتةً إلى أنها أثناء نومهما بمنزل تحت الإنشاء ملك لها ولزوجها، اقتحم المتهمون المنزل بعدما كسروا الأبواب، قبل أن يطلقوا أعيرة نارية قتلت زوجها، فيما أصابتها إحداها.

أكلمت الزوجة حديثها، وقتها أمام النيابة العامة، والدموع تنسال على وجنتيها، لتقرر جهات التحقيق ضبط المتهمين وحبسهم على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد لهم وفقًا للقانون، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5814 إداري منيا القمح لسنة 2018.

Advertisements

مرت الأيام والشهور على الواقعة وكاد الجميع أن ينسى، حتى أن المتهمين باتوا يائسين في ظهور برائتهم، إلا أن تقرير الطب الشرعي، والذي صدر قبل ساعات، كشف عن مفاجئة مدوية.

وجاء تقرير الطب الشرعي ليؤكد كذب رواية الزوجة ويكشف خيانتها لزوجها ورب بيتها؛ إذ كشف التقرير عن أن الإصابة التي تعرض لها القتيل جاءته من الخلف، وهو ما يتنافى مع أقوال زوجته، والتي ادعت تعرضهما إلى هجوم من الأمام ولإطلاق نيران عشوائي.

توصلت تحريات رجال البحث الجنائي بمركز شرطة منيا القمح، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوجة المجني عليه،والتي قتلت زوجها بمعاونة ولديهما "تامر" 30 عامًا، و"سعيد" 28 عامًا، تجار خردة، بعدما اتفق الثلاثة على أن تتم إصابة الأب بطلقة واحدة "خرطوش" واتهام المتهمين بالشروع في قتله بسبب خلافات بينهم، إلا أن الطلقة تجاوزت إصابته وأدت إلى مصرعه وإصابة الزوجة في الفخذ.

تم ضبط نجلي المتهمة، وبالعرض على النيابة العامة، برئاسة المستشار محمد المراكبي، رئيس نيابة منيا القمح، وبإشراف المستشار محمد القاضي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، قررت حبس المتهمان على ذمة التحقيقات، مع إخلاء سبيل المتهمين الثلاثة "الأبرياء" وذلك بعدما ثبتت برائتهم، فيما أصدرت النيابة قرارًا بسرعة ضبط وإحضار الزوجة المتهمة.

Advertisements