أهم الاخبار

انتخابات اتحاد الكرة فى مهب الريح

"أين لائحة اتحاد الكرة ومتى سيتم الاعلان عنها وإرسالها للأندية وهل ستقام الجمعية العمومية والانتخابات أم يتم تعطيل كل هذه الإجراءات؟"، تساؤلات بالجملة يطرحها أعضاء الجمعية العمومية بالجبلاية على اللجنة الخماسية فى ظل حالة الغموض الشديد التى تسيطر على اللائحة الجديدة وبنودها فضلا عن مصير الانتخابات المقبلة وهل ستقام أم سيتم الغاؤها.

لمتابعة تفاصيل أزمة لائحة اتحاد الكرة والانتخابات اضغط هنا

فيما تواصل مسؤولو اللجنة الخماسية لإدارة اتحاد الكرة برئاسة عمرو الجناينى، مع مندوبى الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" للاستفسار عن حقيقة ما تردد خلال الفترة الأخيرة حول عدم أحقية اللجنة الخماسية فى حضور اجتماعات الجمعية العمومية للفيفا والكاف إلى جانب عدم أحقيتهم فى التصويت في انتخابات الاتحاد الأفريقي المقبلة والمحدد لها شهر مارس القادم بداعي انهم لجنة معينة وليس مجلس منتخب، لا يحق لها التصويت.

 

وأوضح مسؤولو اتحاد الكرة أنهم على علم بعدم صحة هذه الأقاويل خاصة وأنهم معينون من جانب الفيفا ولكنهم استفسروا عن صحة هذه الأقاويل لغلق الباب تماما أمامها، مؤكدين فى نفس الوقت ان الفيفا لا يعترف باللجان والمجالس المعينة فى حالة وجود تدخل حكومى فقط وتعيين مجالس من جانب وزارة الرياضة مثلا وهنا لا يحق للمجالس المعينة التصويت فى أى انتخابات.

 

وتسود حالة من الغموض حول مصير انتخابات اتحاد الكرة المقبلة نظرا لغموض موعد انتهاء الموسم الحالي ، وهو شرط اللجنة الاولمبية للموافقة علي الجمعية العمومية لاعتماد اللائحة الجديدة ومن ثم إجراء الانتخابات لاختيار مجلس إدارة جديد لمدة أربعة سنوات جديدة.


عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر انتخابات اتحاد الكرة فى مهب الريح على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا