أهم الاخبار

السياحة الداخلية تنعش الفنادق فى عيد الأضحى.. نسب الإشغال تتفوق على عيد الفطر بمتوسط 80%.. والغردقة تتصدر الإقبال والإسكندرية والساحل يعودان بقوة.. وغرفة الفنادق: نصف منتجعاتنا معها شهادة السلامة الصحية

لازالت السياحة الداخلية هى الحصان الرابح التى تراهن عليه أغلب المقاصد السياحية فى الوقت الراهن، وبالتزامن مع فترة إجازة عيد الاضحى والموسم الصيفى تشهد الفنادق المصرية رواجا كبيرا وإقبال على الرحلات الداخلية.

وسجلت الفنادق خلال فترة العيد نسب إشغال عالية فى المحافظات الساحلة خاصة البحر الاحمر والاسكندرية ومرسى مطروح وجنوب سيناء، وصلت فى بعضها إلى 100% وفى البعض الاخر 80%، وذلك فى ظل تطبيق اجراءات احترازية مشددة والتى اعتمدها مجلس الوزراء لاعادة تشغيل الفنادق.

 

وخلال الأيام القليلة الماضية شهد القطاع الفندقى تسابق من المنتجعات فى كافة المحافظات للحصول على شهادة السلامة الصحية لعودة العمل وفقا للضوابط التى أقرها مجلس الوزراء، وهو ما يتزامن مع عودة الحركة السياحية الدولية لثلاث محافظات منذ أول يوليو.

وقال هشام الشاعر عضو غرفة المنشآت الفندقية أن تقريبا نصف المنتجعات والفنادق المصرية حصلت على شهادة السلامة الصحية المعتمدة من وزارتى السياحة والاثار والصحة حيث يقرب العدد من 600 فندق، مشيرا إلى أن هناك طلبات من فنادق أخرى سيتم بحثها خلال الفترة المقبلة من قبل لجان التفتيش التى شكلتها وزارة السياحة وغرفة الفنادق.

 

وأكد على ان هناك اقبال كبير من الفنادق إلى سرعة توفيق أوضاعها خاصة بعد بدء توافد الحركة السياحية الدولية وتوافد عدد من الاسواق على المقاصد السياحية المصرية، لتكون جزءا من المنظومة وتعويض الخسائر التى منيت بها خلال الفترة الماضية، فى ظل توقف الحركة بسبب انتشار فيروس كورونا وفرض قيود على حركة الطيران الدولية خلال الشهور الماضية.

ولم تقتصر الفنادق الراغبة فى العودة للعمل على المحافظات السياحية الشهيرة مثل البحر الأحمر وجنوب سيناء، بل أيضا دخلت عدد من الفنادق فى محافظة الفيوم ومرسى مطروح والاسكندرية ودمياط وهى المحافظات التى تشهد إقبالا من السياحة الداخلية.

 

وعن نسب إشغال الفنادق فى فترة العيد أكد الشاعر أن السياحة الداخلية بالتزامن مع الاجازات أدت إلى ارتفاع نسب الاشغال، حيث بلغ المتوسط 80%  من النسب التى أقرها مجلس الوزراء لتشغيل الفنادق، مؤكدا على أهمية السياحة خلال هذه الفترة لاحياء الموسم، موضحا أن الغردقة تتصدر المدن السياحية فى نسب الاشغال، كذلك الاسكندرية والساحل الشمالى تعودان بقوة للتألق بفضل السياحة الداخلية.

وتتجاوز هذه النسب ما تم تحقيقة خلال اجازة عيد الفطر المبارك، حيث بلغت متوسط نسب الاشغال خلال أيام عيد الفطر 8% في محافظة جنوب سيناء، و 13% في محافظة البحر الاحمر،  و25% فى مدينة العين السخنة بمحافظة السويس، و 25% في محافظة الاسكندرية، و 4% في منطقة الساحل الشمالي ومحافظة مطروح، و9% في محافظة القاهرة الكبرى.

 

وأرجع الشاعر فى تصريحات لليوم السابع هذا الإقبال إلى النجاح الذى حققته تجربة فتح الفنادق منذ فترة عيد الفطر المبارك، وما شهدوه من إدارة ناجحة للمنظومة والرقابة المشددة من قبل وزارة السياحة والغرفة أثبتت نجاح التجربة، وخاصة مع قرار رفع نسب الاشغال فى الفنادق من 25 إلى 50% للعودة للعمل.

وأكد الشاعر أن الاسعار لرحلات الموسم الصيفى لن تختلف عن اسعار العيد، فجميعها فى متناول الجمهور المستهدف، مشيرا إلى أن الهدف من وراء تشغيل الفنادق ليس الربح ولكن اختبار إمكانية الفنادق للعمل فى ظل الاوضاع الجديدة، وأن نكون مستعدين عندما يتم استئناف السياحة الدولية.

 

ومتوسط سعر الليلة فى فندق خمس نجوم يتراوح من 1500 إلى 2000 جنيه، وينخفض بانخفاض درجة نجومية الفندق والخدمات المتاحة ويصل فى بعض الفنادق لـ700 جنيه فى الليلة.

وأضاف الشاعر أنه سيتم خلال الفترة المقبلة إجراء تفتيش جديد من لجان وزاة السياحة والآثار ووزارة الصحة وغرفة المنشآت الفندقية على تلك الفنادق لإجراء اختبار آخر لعلامة السلامة الصحية، حتى تستطيع تلك الفنادق الحصول على شهادة دائمة تستطيع من خلالها العمل بأي نسبة تحددها السياحة مستقبلا وتستطيع استقبال السياحة الوافدة من الخارج حال قررت الدولة عودتها فى أى وقت.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر السياحة الداخلية تنعش الفنادق فى عيد الأضحى.. نسب الإشغال تتفوق على عيد الفطر بمتوسط 80%.. والغردقة تتصدر الإقبال والإسكندرية والساحل يعودان بقوة.. وغرفة الفنادق: نصف منتجعاتنا معها شهادة السلامة الصحية على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا