أهم الاخبار

كواليس غرفة الملابس.. عندما قال البدرى للكابيتانو: "مينفعش تعمل كده يا حسام"

دائماً ما تشهد غرفة خلع ملابس الأندية العديد من الكواليس التى يتم الكشف عن بعضها، فيما يتبقّى الكثير منها بمثابة أسرار لا يعلم عنها أحد شيئاً، وغالباً ما يكون لهذه الكواليس دور كبير فى العديد من القرارات المهمة، التى قد تؤثر فى مستقبل بعض اللاعبين، لأن غرفة ملابس الفرق تُعد "المطبخ" الذى تخرج منه الشرارة الأولى لقرارات مهمة وتعليمات قوية ويكون لها دور كذلك فى تحقيق الانتصارات والصعود إلى منّصة التتويج، كما يكون لها دور كذلك فى استقبال الهزائم وخسارة البطولات، كما تشهد غرفة الملابس مناقشات صاخبة أحياناً ووصلات هزار أحياناً أخرى، لذا سنقدم فى سياق التقرير التالى كواليس بعض ما يحدث فى غرف الملابس بالكرة المصرية.

من المشادات التى يتذكرها كثيرون فى النادى الأهلى تلك التى وقعت بين حسام البدرى المدير الفنى السابق للأهلى والحالى لمنتخب مصر وبين حسام غالى قائد الأهلى السابق ومدير الكرة الحالى بالجونة، ووقعت المشادة قبل ثلاثة مواسم تقريباً فى إحدى مباريات الأهلى بالدورى وتحديداً فى لقاء المصرى، وهو اللقاء الذى انتهى بالتعادل بهدف لمثله وشهد خروج حسام غالى بين شوطى المباراة.

وبدأت المشادة عندما انفعل "الكابيتانو" على اللاعبين خلال أحداث الشوط الأول من المباراة، وهو ما رفضه حسام البدرى، واحتد المدير الفنى على اللاعب فى غرفة الملابس بين شوطى المباراة وقال البدرى لغالى، "بتنفعل على اللاعبين الصغار كدة ليه يا حسام ؟ مينفعش تعاملهم كدة.. لازم تكون هادئ أكتر من كدة.. بالشكل ده هيتوتروا ومش هيلعبوا كويس"، ورد غالى قائلاً: "عشان بيعملوا أخطاء كتيرة وده مش صح.. لازم يركزوا ويلعبوا بحمية وجدية أكتر".

وتواصلت الأزمة عندما قال البدرى لغالى إنك ترتكب أخطاء أيضاً، وهو ما رفضه قائد الأهلى السابق وترك ملعب برج العرب بين شوطى المباراة واستمرت الأزمة فترة بين غالى والبدرى قبل أن تعود المياه إلى مجاريها تدريجياً.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر كواليس غرفة الملابس.. عندما قال البدرى للكابيتانو: "مينفعش تعمل كده يا حسام" على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا