أهم الاخبار

حوادث "الطيارات" تدق ناقوس الخطر.. اللهو بالطائرات الورقية يحصد أرواح الأطفال..مصرع 3 أطفال بالغربية لسقوطهم من ارتفاعات.. وقائمة الضحايا تضم طالبا بالقليوبية وشابا بالشرقية.. وممرضة تستقبل جثة طفلها بمقر عملها

  • 1/11
  • 2/11
  • 3/11
  • 4/11
  • 5/11
  • 6/11
  • 7/11
  • 8/11
  • 9/11
  • 10/11
  • 11/11

تحولت الطائرات الورقية، فى الآونة الأخيرة، من مصدر بهجة وسعادة للأطفال والشباب إلى مصدر قلق، ففي دقائق معدودة يتحول لهو الأطفال وفرحهم إلى صراخ وعويل، ليدق جرس إنذار بخطورة تلك اللعبة على حياة الأطفال والشباب،  بسبب انتشارها الواسع، وسرقتها تركيز وانتباه من يمارسونها، حيث تجعلهم  ينظرون لأعلى ولا يشعرون بما يوجد أمامهم أو أسفل منهم، ويقدم" اليوم السابع" وقائع حدثت فى أقل من شهر ذهب ضحيتها شباب وأطفال بالعديد من المحافظات فقدوا حياتهم بسبب الطائرات الورقية.

في محافظة الشرقية، أمس تم تداول مشهد مؤلم مدته 25 ثانية  على مواقع التواصل الإجتماعى، أوجع قلوب كل من شاهد لحظة سقوط  طفل من أعلى سطح عقار أثناء لعبة بطائرة ورقية رفقة أصدقائه نتيجة اختلال توازنه حيث كان يسير بظهره عندما كان يتابعهم بشغف خلال اللعب، وتبين أن الفيديو المتداول على مواقع التواصل الإجتماعى لطفل يدعي "إسلام  عابدين مسعد "، 8 سنوات من محافظة الشرقية، وقال "عابدين مسعد" والد الطفل، إن "إسلام" يخضع لفترة نقاهة حاليا، بعد إصابته بشبه إرتاج بالمخ أثر سقوطه من ارتفاع كبير.

 

وتابع: الطفل كان يلهو مع أصدقائه بعقار تحت الإنشاء ملاصق للمنزل وأثناء ذلك كان يلتقط طفل جارنا صورا ومقطع فيديو أثناء تصنيع الطيارات، واختل توزانه حيث كان يسير بظهره وسقط، وتم نقله إلى مستشفى عام بالزقازيق ومنها إلى مستشفى خاص،وناشد والد الطفل الأهالى بمتابعة الأطفال والتنبيه عليهم بعدم اللهو بالطيارات الورقية وخاصة أنها أصبحت كارثة تهدد حياتهم.

 

من جانب آخر لقى شاب يبلغ 25 عاما بقرية العواسجة مركز ههيا، مصرعه صعقا بالكهرباء، أثناء محاولته فك طيارة ورق تعلقت فى عامود إنارة أمام مسكنه،  حيث تلقى اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، إخطارا من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من مستشفى ههيا بوصول" محمد أ س "، 25 سنة، موظف مقيم قرية العواسجة جثة هامدة، وتبين من أقوال الأهالى وشهود العيان بالقرية، أن أحد الأطفال كان يلهو بطيارة ورق، فتعلقت منه بأحد أعمدة الأنارة أمام منزل الشاب فحاول إعادة الطيارة له، فأصيب الشاب بصعق كهربائى وتوفى فى الحال، وخيم الحزن الشديد على الأهالى لكون الشاب يتمتع بالخلق والأدب وكان يستعد لإتمام خطبته على أحدى الفتيات، وبالعرض على نيابة ههيا صرحت برئاسة مصطفى إسماعيل، مدير النيابة، بالدفن، فيما تسبب لهو الأطفال والتشاجر على الغاب لتصنيع الطائرات الورقية بناحية مشتول السوق، فى نشوب حريق بمصنع حلويات و3 منازل.

 وفى محافظة الإسماعيلية، لقى طفل مصرعه نتيجة سقوطه من أعلى سطح منزله فى بيارة مياه أثناء لعبه بالطائرة الورقية بمدينة التل الكبير بمحافظة الإسماعيلية، حيث تلقى اللواء جمال غزالى، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الإسماعيلية إخطارا من اللواء محمود هندى ،مدير مباحث الإسماعيلية، مفاده ورود إخطار من العميد إبراهيم صدقى، مأمور مركز التل الكبير بإشارة من الدكتور مينا حليم ،مدير مستشفى التل الكبير المركز، بوصول جثمان الطفل "حسام.س.ن"، 12 عاما، جثة هامدة، نتيجة سقوطه من مرتفع، وعلى الفور انتقلت الأجهزة الأمنية والمقدم محمد فيصل، رئيس مباحث التل الكبير ومعاونيه النقيبين محمود فراج ومحمود مأمون، إلى المستشفى، وبسؤال والدة الطفل أكدت أنه أثناء عملها بتمريض مستشفى التل الكبير فوجئت بحضور نجلها جثة هامدة، ودلت تحريات ضباط المباحث على أن الطفل أثناء لعبه بالطائرة الورقية أعلى سطح منزلهم سقط فى بيارة مياه فلقى مصرعه متأثرا بإصابته، وتحرر المحضر اللازم بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى قررت التصريح بدفن الجثة.

وفى محافظة الغربية، لقى 3  أطفال مصرعهم بعد أن سقطوا من أعلى أسطح منازلهم أثناء اللعب بالطائرات الورقية، حيث لقى طفل مقيم بقرية شبرا بابل مركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية، حتفه إثر سقوطه من أعلى سطح منزله أثناء اللعب بطائرة ورقية، بعد أن اختل توازنه وسقط أرضا، وكان اللواء محمود حمزة مدير أمن الغربية، تلقى إخطاراً من العميد محمود كشك، مأمور مركز شرطة المحلة، بورود إشارة لشرطة النجدة بسقوط طفل من أعلى سطح منزله أثناء اللعب بطائرة ورقية وتبين أن المتوفي يدعى " أحمد م ع"، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة، كما تلقى مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور مركز زفتى بمصرع  طفل يدعي " صبري ج ص م "  يبلغ من العمر 10 سنة ، إثر سقوطه من أعلى سطح منزله أثناء اللهو بطائرة ورقية، وتبين من التحريات أن المتوفي كان يلهو بطائرة ورقية، وتسبب الهواء فى اختلال توازنه وسقوطه أرضا ووفاته فى الحال قبل نقله للمستشفى،كما شهدت قرية بلاي مركز السنطة انقطاع الكهرباء عن القرية، بسبب اللعب بطائرة ورقية، حيث تسببت فى حدوث ماس كهربائي بأحد أعمدة الضغط المتوسط أدى لانقطاع الكهرباء عن القرية لأكثر من 5 ساعات، وكذا مصرع شاب يبلغ من العمر 15 عاما.

وفى محافظة القليوبية لقي طالب بالصف الثالث الثانوي، مصرعه إثر قيامه بمحاولة فك الطائرة الورقية الخاصة به من أسلاك  الضغط العالي بناحية قرية الزهار التابعة لدائرة قسم قها، وتم نقل المتوفى للمستشفى وورد تقرير مفتش الصحة عدم وجود شبهة جنائية خاصة أن الوفاة نتيجة صعق كهربائي بالسبابة اليمنى وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وفى محافظة المنوفية أنقذت العناية الإلهية، طفلا يبلغ من 8 أعوام ومقيم بقرية سدود التابعة لمركز منوف بمحافظة المنوفية،وذلك عندما سقط من الطابق الثالث أثناء قيامه باللعب بطائرة ورق،وتم نقله إلى مستشفى منوف العام، وأكد والد الطفل "محمود. م" ، 8 أعوام أن نجله كان يلعب بطائرة ورقية فوق سطح الطابق الثالث بالمنزل ،وأثناء متابعته لها إختل توازنه وسقط من أعلى الطابق الثالث وسقط على منشر غسيل وبعدها على أحد الأهالى، وأضاف والد الطفل أنه يعانى من كدمات شديدة بمعظم أنحاء الجسم وتم عمل أشعة على معظم أنحاء الجسد.

IMG-20200630-WA0057

 

 

17525-لحظة-سقوط-طفل-من-سطح-عقار-خلال-اللهو-بطائرة-ورقية--(1)
 

 

 

 

18095-لحظة-سقوط-طفل-من-سطح-عقار-خلال-اللهو-بطائرة-ورقية--(3)

 

 

139536-الطائرات-الورقية

 

IMG-20200630-WA0044

 

 

IMG-20200630-WA0046

 

 

IMG-20200630-WA0050

 

 

 

IMG-20200630-WA0052

 

 

IMG-20200630-WA0053

 

 

IMG-20200630-WA0056

 

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر حوادث "الطيارات" تدق ناقوس الخطر.. اللهو بالطائرات الورقية يحصد أرواح الأطفال..مصرع 3 أطفال بالغربية لسقوطهم من ارتفاعات.. وقائمة الضحايا تضم طالبا بالقليوبية وشابا بالشرقية.. وممرضة تستقبل جثة طفلها بمقر عملها على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع اليوم السابع وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا