سوريا

نظام الأسد يحرج روسيا ويرفض الحوار مع "قسد".. ماعلاقة "نبع السلام" ؟

Advertisements

أعلن نظام الأسد رفضه فتح باب الحوار مع ميليشا "قسد" بعد ساعات من طرح الأخيرة مبادرة لحل المشاكل العالقة بين الطرفين.

وقال نائب وزير خارجية نظام الأسد فيصل المقداد في تصريحات صحفية نقلتها قناة الميادين الإيرانية الناطقة بالعربية، أن نظام الأسد تحاور مع جميع السوريين لكن بعض القوى رفضت وأصرّت على إتاحة المجال للأتراك بالهجوم، في إشارة إلى ثقة "قسد" بالحماية الأمريكية.

وتابع قائلاً: "أحضان الدولة السورية مفتوحة أمام مواطنيها ولكن لا نتحاور على منطق انفصالي مع من رهن نفسه للقوى الخارجية ونعتبره إرهابياً".

وأشار إلى أنه لو كان جيش النظام موجوداً في المنطقة ولو لم تستهدفه بعض القوى لما استطاع الجيش التركي أن يهاجم سوريا، معتبراً أن الوجود الأمريكي سبب آخر للتوغل التركي.

يذكر أن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد دعى أول أمس كلاً من نظام الأسد وميليشيا سوريا الديمقراطية "قسد" إلى فتح باب الحوار لحل المشاكل العالقة، بعد التهديدات التركية باجتياح شمال شرق سوريا في إطار عملية "نبع السلام" العسكرية.

Advertisements

قد تقرأ أيضا