سوريا

"واشنطن بوست" توضح كيف عادت خلافة "تنظيم الدولة" في قلب مناطق ميليشيا "قسد"

Advertisements

أوضحت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، كيف عادت خلافة "تنظيم الدولة" في المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات "سوريا الديمقراطية - (قسد)".

وقالت الصحيفة في تقرير لها:" إن مخيم الهول شرقي الحسكة يخضع بالكامل لسيطرة (تنظيم الدولة) حيث يحتوي على 20.000 امرأة و50.000 طفل كانوا يعيشون في مناطق خاضعة لسيطرة التنظيم قبل سقوطه".

وأكدت "واشنطن بوست"، أن "تنظيم الدولة" يفرض أحكامه بالمخيم الذي شهد مؤخرًا، حادثة اعتداء على فتاة تبلغ من العمر 14 عامًا من أذربيجان، بسبب اعتزامها التخلي عن النقاب.

ويحرس المخيم 400 عنصر من "قسد" ويقيم فيه فقط النساء؛ حيث تم عزل الرجال في مكان آخر، إلا أن نساء التنظيم يفرضن حكمًا قاسيًا ويمارسن الضرب وإجراءات وحشية أخرى داخل المخيم.

Advertisements

نقلت الصحيفة عن مسؤوليين في الجانب الطبي، أن "المخيم شهد مقتل امرأة حامل من إندونيسيا، تبدو من صور جسمها أنها تعرضت للجلد مما تسبب بوفاتها".

واعترف أحد المسؤولين في "قسد" بعجزهم في التعامل مع الوضع، وقال "يمكننا احتواء النساء ولكن لا يمكننا السيطرة على الإيديولوجيا التي يؤمنون بها، بعض النساء داخل المخيم كانوا أميرات لدى التنظيم وهنالك أماكن داخل المخيم باتت الآن تشبه الأكاديمية".

ويدخل الحراس الملحق بحذر، في الشهر الماضي على سبيل المثال تم نصب كمين أدى إلى كسر عظام أحد الحراس.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا