سوريا

مصدر أمني في "تحرير الشام" يوضح ملابسات توقيف أحمد رحال

Advertisements

أوضح مصدر أمني في هيئة تحرير الشام اليوم الأربعاء ملابسات توقيف مراسل "شبكة الدرر الشامية" أحمد رحال من منزله في إدلب.

ونفى المصدر في تسجيل صوتي متداول على مواقع التواصل الاجتماعي ما يشاع عن اقتحام منزل أحمد رحال بشكل مهين دون مراعاة حرمة منزله.

وقال المصدر :"إن 4 عناصر فقط من الجهاز الأمني للهيئة طرقوا باب منزل "رحال" وأخبروه أنه مطلوب للتحقيق معه في قضية أمنية وعندما حاول إغلاق الباب منعه أحد العناصر وسحبه من خلفه وأغلقوا الباب وراءهم.

وأضاف المصدر أن زوجة رحال صرخت من داخل المنزل بعد ما شعرت أن زوجها تم توقيفه من قبل الجهاز الأمني فطلب عناصر الدورية منه تهدئة زوجته.

وتابع: عندما طلب أحمد أن يدخل بيته لتغيير ملابسه وافقوا بشرط أن يدخل معه أحد العناصر بعدما أن ترتدي زوجته ملابسها الشرعية.

Advertisements

وحول أسباب اعتقاله أوضح المصدر أن سبب توقيفه للتحقيق معه في قضية أمنية لم يفصح عن تفاصيلها لأسباب أمنية، مشيرًا أنه على ذمة التحقيق الآن.

وعن سبب عدم الاكتفاء باستدعائه للتحقيق معه قال المصدر الهدف كان الحصول على أجهزته الإلكترونية لدواعي التحقيق.

وكانت مصادر مقربة من رحال ذكرت في وقت سابق أن زوجته حاولت أن تعارض عملية اعتقال زوجها، إلا أن عناصر الهيئة رفعوا السلاح بوجهها، دون أن تتكلل محاولاتها بالنجاح الأمر الذي نفاه المصدر الأمني في الهيئة.

هذا وتطالب "شبكة الدرر الشامية" بسرعة إطلاق سراح الزميل أحمد رحال وإيقاف استهداف الناشطين الإعلاميين تحت أي دعاوي.

وكان رحال بدأ العمل ضمن طاقم "شبكة الدرر الشامية" في إدلب قبل أكثر من عام، حيث شارك بتغطية الكثير من الأحداث الميدانية في إدلب عبر التقارير المرئية والمكتوبة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا