الارشيف / سوريا

"الإنقاذ" السورية تعزي بضحايا تفجير بيروت الدموي وتوجه رسالة مهمة إلى اللبنانيين

قدمت حكومة الإنقاذ السورية، اليوم الأربعاء، تعازيها للشعب اللبناني في ضحايا حادثة الانفجار المروع الذي ضرب مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، مخلفًا أكثر من مئة قتيل وآلاف الجرحى.

ونشرت "الإنقاذ" بيانًا رسميًّا جاء فيه "عانى اللبنانيون والسوريون على مدار السنوات التي تحكم فيها النظام المجرم والاحتلال الإيراني في المنطقة ما عانوا، وكان آخر فصولها ما تعرض له أهلنا في مرفأ بيروت والمناطق القريبة منه من انفجار عنيف حصد مئات الأرواح وتسبب بإصابة الآلاف، وحوّل بيروت من حاضرة آمنة إلى مدينة منكوبة".

وأردفت: "وثّق العالم أجمع تفجيرًا هائلًا في أحد المستودعات الخاضعة لعصابات حزب إيران، أودى بحياة المئات من اللبنانيين والسوريين ومن جنسيات أخرى ممن كانوا في المنطقة نتيجة وجود مواد شديدة الانفجار، معدة لقتل المزيد من أبناء الشعبين اللبناني والسوري، ولم تكن يومًا لحمايتهم".

وتابع البيان: "وإننا في حكومة الإنقاذ السورية نتقدم بالعزاء لذوي ضحايا الانفجار المروع، ونرجو الشفاء العاجل للمصابين، ونؤكد أن الجراح اللبنانية هي جراحنا في سوريا لأنها نتيجة الإجرام الطائفي للاحتلال الإيراني وميليشيات النظام المجرم".

وأكد البيان على أن المنطقة لن تنعم بالسلام والهدوء وإيران وميليشياتها يتخذون من عواصم المنطقة غرف عمليات لمخططاتهم ومكائدهم، وإن خلاص الشعب السوري من الاحتلال الإيراني والنظام الطائفي اقترب، وعندها تكسر القيود عن سوريا ولبنان على حد سواء.

يذكر أن كارثة مرفأ بيروت أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 100 شخص وإصابة نحو 5000 آخرين بجروح، على خلفية انفجار 2750 طنًا من "نترات الأمونيا" كانت مخزنة بطريقة غير آمنة في مستودع لنحو ست سنوات، بحسب الرئيس اللبناني ميشيل عون.

عرضنا لكم زوارنا أهم وأحدث التفاصيل عن خبر "الإنقاذ" السورية تعزي بضحايا تفجير بيروت الدموي وتوجه رسالة مهمة إلى اللبنانيين على دوت الخليج فى هذا المقال ونتمى بأننا قد قدمنا لكم كافة التفاصيل بشكل واضح وبمزيد من المصداقية والشفافية واذا اردتكم متابعة المزيد من اخبارنا اول بأول يمكنكم الاشتراك معنا مجانا عن طريق نظام التنبيهات الخاص بنا على متصفحكم او عبر الانضمام الى القائمة البريدية ونحن نتشوف بامدادكم بكل ما هو جديد.

كما ينبغي علينا بان نذكر لكم بأن محتوى هذا الخبر منشور بالفعل على موقع الدرر الشامية وربما قد قام فريق التحرير في دوت الخليج بالتاكد منه وربما تم التعديل علية اوالاقتباس منه وربما قد يكون تم نقله بالكامل ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا