الرياضة

عصام الشوالي: محمد صلاح ينافس على الكرة الذهبية.. واستبعاد معلول مفاجأة كبيرة

Advertisements

واحدٌ من أبرز المُعلقين الرياضيين في الوطن العربي إن لم يكن أبرزهم، أحبه الصغار قبل الكبار، وردّدوا جُملاً من تعليقاته، والتي ستظل باقية في الأذهان في كثير من المناسبات.

عن بطولة كأس أمم أفريقيا، وعن توقعاته للمرشحين للفوز باللقب ، وقرار استبعاد معلول من قائمة منتخب تونس، كذلك رسالة يوجهها لمحمد صلاح نجم نادي ليفربول الإنجليزي، حاور "دوت الخليج" المعلق التونسي الشهير والذي ننشره تباعًا هنا.

ما توقعاتك للبطولة من حيث التنظيم بعد إسنادها لمصر من قبل الاتحاد الأفريقي؟

كأس الأمم الأفريقية حدث تاريخي ننتظره نحن كأفارقة وكعرب كل عامين، تستضيفه مصر مرة أخرى، والتي تملك جميع الأرقام القياسية، وهي رقم 1 من حيث عدد الألقاب في البطولة، أعتقد أنها ستكون دورة ناجحة، مما لا شك فيه أن مصر دولة كبيرة وتحتضن العديد من المناسبات العالمية، وبالتالي احتضانها كأس الأمم الأفريقية بعد اختيارها لتنظيم البطولة من وقت قريب، أعتقد أن التنظيم سيكون على أحسن ما يرام، وأعتقد أن البطولة ستكون ناجحة تنظيميًا وجماهيريًا، في رأيي ستكون من أفضل الدورات.

في رأيك من المرشح الأبرز للفوز بلقب البطولة؟

يصعب جداً قبل بداية هذه البطولات وقبل انطلاقها التكهن بالبطل، فهناك العديد من المفاجآت، فمثلا في البطولة الماضية لم يكن أحد يراهن على المنتخب الكاميروني بأسمائه الجديدة والغير معروفة بأن يفوز باللقب، حتى المنتخب المصري لم يتوقع أحد أن يصل الفراعنة للمباراة النهائية، هناك منتخبات كانت مرشحة عنه في تلك البطولة، حتى الدور نصف النهائي شهد حضورًا لافتًا لمنتخب بوركينا فاسو، بالتالي الكرة الأفريقية لا تخضع لأحكام، المنتخب المصري منتخب قوي ، لديه ميزة تاريخية بأنه أكثر منتخب توج بالبطولة، أيضًا الجاهزية والحالة المعنوية الكبيرة لدي نجم المنتخب الأول محمد صلاح بعد فوزه بدوري الأبطال مع ليفربول، بالإضافة للعامل الثالث وهو عامل الأرض والجمهور الذي سيخدم المنتخب المصري بكل تأكيد، لذا من رأيي أن المرشح الأول للتتويج بالبطولة هو المنتخب المصري.

ما توقعاتك للفرق العربية في البطولة؟

لدينا من منتخبات الشمال الأفريقي 3 منتخبات، تتفاوت النسب فيما بينها، ولكن حظوظها قائمة في الذهاب بعيدًا في البطولة، لدينا منتخب المغرب لديه إمكانيات كبيرة وكان أفضل المنتخبات الأفريقية في مناسبات كأس العالم الأخيرة بروسيا، ولديه مدرب متمرس في البطولة الأفريقية وهو الفرنسي هيرفي رينارد، وقد يكون المرشح الثاني للفوز باللقب بعد الفراعنة.

المنتخب التونسي أعتبره ثالث المرشحين للفوز باللقب، نسور قرطاج يسيرون بشكل جيد مع آلان جيريس المدير الفني للمنتخب، نتائجه في الوديات ممتازة، وآخرها الانتصار التاريخي على كرواتيا وصيف كأس العالم بكرواتيا، لكن مشكلة المنتخب التونسي الوحيدة هي أنه لا يحسن التعامل في كأس الأمم ، كما يحسن التعامل في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ، كما تعلم لدينا بطولة واحدة، و3 بطولات تأهلنا فيها للنهائي، تلازمنا الآن عقدة تخطي دور ربع النهائي ، في آخر 3 أو 4 دورات نخرج من هذا الدور ، ولكن في هذه المرة أنا متفائل، فلدينا مدرب متميز وإن شاء الله هذا المنتخب يأتي بالنتيجة المرجوة ، وأنا متأكد أن الفريق التونسي سيكون له شأن في هذه البطولة. 

Advertisements

أما المنتخب الجزائري فهو فريق كبير بمحترفيه ونجومه، لكن المشكلة الكبرى أن الخضر دائمًا ما يفشلون في كأس الأمم باستثناء بطولة عام 2010 عندما تأهلوا لدور نصف النهائي، فالفريق الجزائري في أغلب المرات يخرج من الدور الأول مثل بطولتي 2013 و 2017، لا أدري كيف سيكون أداء الخضر مع جمال بلماضي المدير الفني للمنتخب ، ولكن عطفًا عن الأزمة الوجودة فالجزائر عندها حضور قوي في البطولة خاصة وأنها ستقام على أرض عربية في شمال إفريقيا ، وبالتالي سيتفادون أزمات المباريات على أراضي البلاد الإفريقية السوداء.

وباقي منتخبات القارة؟

باقي منتخبات القارة، لدينا الكاميرون حامل اللقب، وأيضًا المنتخب النيجيري فريقها جيد مع غيرنو رور المدير الفني، أيضًا لدينا المنتخب الغاني والذي دائمًا تنقصه اللمسة الأخيرة في البطولة لخطف اللقب، دائمًا تتوقف رحلتهم عند النهائي أو نصف النهائي، لذلك أرشحهم أيضًا للمنافسة ، أما عن المنتخب الإيفواري فأنا استبعده من المنافسة على اللقب، ليس نفس الجيل القوي للكرة الإيفوارية، لا أعتقد أن المنتخب الإيفواري سيلعب بطولة جيدة ، حتى فأنني أرشح منتخب جنوب إفريقيا لخطف المركز الثاني في مجموعته خلف المغرب.

ما رأيك في قرار استبعاد علي معلول من قائمة منتخب تونس؟

هنا الملاحظون والمحللون والمتابعون والجمهور في تونس ، وحتى في الوطن العربي وخاصة مصر، فأن غياب علي معلول يمثل مفاجأة كبيرة ، لكن هذا القرار أقرأه من زاوية أخرى، فهي اختيارات لابد أن تحترم ، سيُسأل عليها جيريس المدير الفني للمنتخب التونسي، واضح أنه مدرب عنده شخصية وقائد للمجموعة والأسماء، فليس سهلا أن تستبعد أسماء مثل فخر الدين بن يوسف وخاصة علي معلول ، والذي أصنفه من وجهة نظري أفضل لاعب في الدوري المصري هذا العام أو على الأقل في ناديه الأهلي ، سجل أهدافًا ومرر تمريرات حاسمة ، ولكن يجب أن نسير مع اختيارات المنتخب ، والأهم التركيز على المنتخب بعيد عن الأسماء التي اختارها الان غيريس والذي أجده روجيه لومير ثاني في تاريخ التوانسة

ما تعليقك على إنجاز محمد صلاح وفوزه مع ناديه ليفربول بدوري أبطال أوروبا؟ 

طبعًا فخر كبير فوز محمد صلاح بدوري الأبطال كثالث عربي يتوج باللقب، هو مثال للمصري المجتهد، المصري الذي لديه الروح والإصرار، المصري الذي يبدأ خطوة بخطوة من الصفر حتى يصل للنجاح، مسيرة بطل تاريخي بالنسبة للرياضة العربية، انتصار وتتويج مستحق لليفربول باللقب ، ومساهمة صلاح كانت فيها كبيرة بشخصيته أهدافه وتمريراته وبتواجده في الفريق ، أعتقد أن صلاح بعد الفوز بالبطولة سيكون شكل ثاني في رأيي ، لانه سيلعب مستقبلًا بعيدًا عن الضغط ، فهو حقق البطولة التي يتمناها كل لاعب سواء إفريقي أو عربي وهي دوري الأبطال

وما حظوظه في التتويج بجائزة الكرة الذهبية لهذا الموسم؟

بالتأكيد سيكون من الأسماء المرشحة للفوز بالكرة الذهبية وسينافس عليها بجدية ، خاصة إذا توج بكأس أمم أفريقيا، أعتقد أنه إذا فاز بتلك البطولة ومع دوري أبطال أوروبا، ومع وجود كأس السوبر أمام تشيلسي أعتقد أن هذه الألقاب إذا حققها سيكون من المنافسين الرئيسين ، وأعتقد أنه سيكون من الأسماء الثلاثة الأولى التي ستنافس على الجائزة.

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا