الارشيف / الرياضة

5 كلاسيكيات لا تنسى في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس

تنطلق بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، غدًا الإثنين، وستتجه الأنظار في منافسات فردي الرجال إلى الثلاثي روجر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش ورافائيل نادال، باعتبارهم المرشحين الأبرز للفوز باللقب.

وشهدت بطولة أمريكا المفتوحة عبر تاريخها العديد من المباريات التاريخية، ونستعرض في السطور التالية أبرز 5 كلاسيكيات في فردي الرجال، خلال الألفية الجديدة:

بيت سامبراس X أندريه أجاسي (2001)

شهد ربع نهائي بطولة أمريكا المفتوحة في عام 2001، نهائي مبكر جمع بين أسطورتي التنس الأمريكي سامبراس وأجاسي.

ودخل أجاسي المباراة وفي جعبته 3 انتصارت متتالية على سامبراس في آخر 3 مواجهات بينهما، إلا أن سامبراس تمكن من الفوز بصعوبة، بثلاث مجموعة مقابل واحدة، بواقع 6-7، 7-6، 7-6، 7-6.

وقدم الثنائي أفضل تنس لديهما، ونالا تصفيقا حارا من الجماهير التي حضرت المباراة، والتي بلغ عددها 23 ألف متفرج في ملعب آرثر آش، وذلك قبل بداية شوط كسر التعادل في المجموعة الرابعة.

أندي موراي X رافائيل نادال (2008)

كانت تلك المباراة الانطلاقة الحقيقية للاعب البريطاني، فالفوز بتلك المواجهة لم يكن الأول له في نصف نهائي بطولة من البطولات الأربع الكبرى فقط، بل أنهى سلسلة من 5 هزائم متتالية أمام اللاعب الإسباني أيضًا.

وقدم موراي مستوى مميزا للغاية، ليتغلب على نادال بنتيجة 6-2، 7-6، 4-6، 6-4، وسدد اللاعب البريطاني في تلك المباراة ضربات قاضية من كل منطقة في أرض الملعب، وأظهر حجم الموهبة الكبيرة التي يتمتع بها، والشأن العظيم الذي ينتظره.

خوان مارتن ديل بوترو X روجر فيدرر (2009)

أنهى اللاعب الأرجنتيني هيمنة فيدرر على بطولة أمريكا المفتوحة، التي استمرت لخمس سنوات متتالية، ليتغلب عليه في المباراة النهائية، في 5 مجموعات، بواقع 3-6، 7-6، 4-6، 7-6، 6-2.

وبدد ديل بوترو بالتالي حلم فيدرر في أن يصبح أول لاعب يتوج بست ألقاب في بطولة أمريكا المفتوحة، منذ بيل تيلدن في عشرينيات القرن الماضي، وأن يصبح أول لاعب منذ رود ليفر في عام 1969، يفوز برولان جاروس وويمبلدون وأمريكا المفتوحة في نفس العام.

نوفاك ديوكوفيتش X روجر فيدرر (2011)

دائمًا ما ستذكر تلك المباراة في نصف نهائي البطولة، بفضل الروح القتالية الكبيرة التي تمتع بها اللاعب الصربي، حيث تأخر ديوكوفيتش بمجموعتين دون رد، وكان على مقربة شديدة من خسارة المباراة.

وتمكن ديوكوفيتش من الفوز بمجموعتين، ليجد نفسه متأخرًا في المجموعة الفاصلة 5-3، وأنقذ نقطتين لخسارة المباراة على إرسال فيدرر، ليرد كسر الإرسال ويفوز بالأشواط الثلاثة التالية، ويحسم المباراة بنتيجة 6-7، 4-6، 6-3، 6-2، 7-5.

أندي موراي X نوفاك ديوكوفيتش (2012)

أنهى موراي انتظار التنس البريطاني، الذي دام 76 عامًا، وتوج بأول لقب في مسيرته الاحترافية ببطولات الجراند سلام، بعدما خسر 4 مباريات نهائية سابقة.

وتمكن مواري من التغلب في النهائي على ديوكوفيتش، في 5 مجموعات، بواقع 7-6 7-5 2-6 3-6 6-2، لينهي بالتالي سلسلة من 27 انتصارا متتاليا للاعب الصربي في البطولات الكبرى على الملاعب الصلبة، ويهدي التنس البريطاني أول لقب في البطولات الكبرى، بعد الفشل في الفوز خلال 237 بطولة متتالية.