الارشيف / الرياضة

خبراء عن إقصاء الإسماعيلي.. دفع ضريبة قلة مشاغبة وتعرض للذبح على يد الكاف

Advertisements

لن نستبعد استاد الاسماعيلية من ملاعب أمم إفريقيا
أيمن يونس : 

كاف صارم في عقوباته.. والأمن لم يقصر
رضا عبد العال: 

الدراويش من كبار أفريقيا فلا تذبحوه

قرر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" استبعاد الإسماعيلي من بطولة دوري أبطال إفريقيا 2019 بسبب أحداث الشغب التى شهدتها مباراته الأخيرة أمام الأفريقى التونسى استنادا الى أن الحكم الكاميرونى ذكر في تقريره أن جماهير الإسماعيلي ألقت حجارة وزجاجات مياه على الحكم المساعد والفريق الضيف خاصة في الدقيقة 86 أثناء تنفيذ لاعب الإفريقي لركلة ركنية بجانب فشله في استكمال المباراة ليقرر إلغاءها ويتوجه الفريقان وطاقم الحكام إلى غرف خلع الملابس تحت حماية الأمن لتجنب التعرض للأذى من الجماهير.

اتفق البعض من خبراء الكرة على أن العقوبات جاءت قاسية على قلعة الدراويش ووجوبية تدخل اتحاد الكرة من أجل تخفيفها فيما يرى آخرون أنها نتاج طبيعى لفوضى التعصب الجماهيري فى المدرجات وأنها جاءت وفقا للوائح والقوانين التى سبق تطبيقها على أحد الفرق الجزائرية.

أكد أحمد شوبير نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، أن الاتحاد الإفريقي "كاف"، طبق اللائحة على النادي الإسماعيلي فيما يخص استبعاد الفريق من بطولة دوري أبطال إفريقيا وقال بعد وقوع أعمال الشغب من قبل جماهير أي فريق تم إستبعاد الدراويش ، موضحا أن الكاف كان قد قرر نفس الأمر أيضا على فريق وفاق سطيف الجزائري بعدما استبعد من بطولة دوري أبطال إفريقيا بسبب أحداث شغب جماهيره في مباراته أمام صن داونز الجنوب إفريقي في نسخة المسابقة لعام 2016.

وعن تأثير قرار الكاف على استضافة مصر لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019، أوضح شوبير أن قرار الكاف باستبعاد نادي الإسماعيلي من البطولة، لا يؤثر على الإطلاق على إقامة كأس أمم إفريقيا في مصر نافيا أن يكون الكاف قد طالب مسئولي الاتحاد باستبعاد إستاد الإسماعيلية من قائمة الملاعب التي ستستضيف كأس الأمم الإفريقية في يونيو المقبل، مؤكدا أن ملعب الإسماعيلية سيستضيف مباريات إحدى المجموعات الست في البطولة القارية.

وعلق أيمن يونس لاعب الزمالك ومنتخب مصر السابق ، على قرار الاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" بشأن استبعاد نادي الإسماعيلي من البطولة الأفريقية وقال إنه من الطبيعي استبعاد الإسماعيلي بعد الأحداث التي وقعت من قبل جماهير الدراويش.

وشدد يونس، على أن جماهير الإسماعيلي رفضت استكمال المباراة وكان يجب على إدارة النادي واللاعبين التدخل فى تلك الواقعة، متابعا ان الاستبعاد من البطولة الافريقية أسوأ من الهزيمة مضيفا ان علي أبو جريشة يجب ان يتدخل لإصلاح وتكوين لجنة يقودها بشخصه ويعاونه أحد أبناء النادي أو من الخارج ، ولابد ان تساعده الادارة فى تلك الخطوة لافتا إلى وجوبية تدخل اتحاد الكرة المصري فى تخفيف العقوبة الموجودة في اللائحة.

Advertisements

من جانبه أعرب جمال الغندور، الحكم الدولي السابق، عن استيائه من قرار الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، باستبعاد النادي الإسماعيلي من بطولة دوري أبطال أفريقيا، في لقاء الفريق الذي لم يكتمل بسبب أحداث الشغب من بعض جماهير الدراويش، وكانت النتيجة تشير إلى تقدم الإفريقي التونسي بهدفين لهدف، وذلك في المجموعة الثالثة، قبل أن تتوقف المباراة في الدقيقة 83، ولأكثر من نصف ساعة؛ ليتم إلغاؤها بقرار الكاميروني أليوم نيانت.

وقال الغندور أنه حزين على استبعاد الدراويش من بطولة دوري أبطال أفريقيا ، حيث أنها المرة الأولى فى تاريخ الكرة المصرية التى يتم استبعاد أحد أنديتها على مدار تاريخها الأفريقي منوها إلى أنه على مجلس إدارة الإسماعيلي فى اجتماعه الطارئ غدا الخميس ،التقدم بالاستئناف للاتحاد الافريقي لكرة القدم "كاف" على قرار استبعاده من البطولة للعام الحالي.

واستطرد قائلا :"أحداث شغب جماهير الإسماعيلية خلال المباراة كانت وليدة اللحظة على خلفية احتساب حكم المباراة ضربتي جزاء للفريق التونسي مما جعل الجمهور يشعر بالظلم ، خاصة بعد الأداء الباهت لفريق الإسماعيلى فى المباراة الأولى أمام مازيمبي الكونغولي والتى كان الفوز قريبا فيها من الدراويش، لكن رعونة اللاعبين وتقصيرهم، تسببوا في الهزيمة بهدفين مقابل لا شيء.

وأكمل حكم مصر فى مونديال 2002 : "قرار الاتحاد الافريقي كان قاسيا على كل المسئولين داخل مصر ، خاصة ونحن مقبلون على تنظيم كأس الأمم الأفريقية 2019، وذلك لأن الكاف صارم فى تطبيق اللوائح على كل العاملين بالمنظومة الرياضية داخله، من أندية ومنتخبات ولاعبين وحكام أيضا ".

واختتم الغندور حديثه، مشيرا إلى أن الجهات الأمنية لم تقصر تجاه تنظيم مباراة الإسماعيلي والافريقي على الإطلاق، ولكن حزن جمهور الدراويش على وضع الفريق فى البطولة الأفريقية وكذلك الدوري الممتاز؛ كان السبب وراء أحداث الشغب، والاعتراض على أداء اللاعبين الباهت خلال المباريات الماضية.

فيما أكد رضا عبد العال، نجم الكرة المصرية السابق، أن قرار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم باستبعاد نادى الإسماعيلى من دورى أبطال أفريقيا، كان متوقعا، طبقا للوائح التي تنص على استبعاد الفريق الذي تثير جماهيره الشغب أو تمنع استكمال المباراة مطالبا الـ"كاف" بعدم ذبح الإسماعيلى، والاكتفاء بقرار استبعاده من البطولة، وعدم حرمانه من المشاركة فى البطولات المقبلة، أو اتخاذ اى قرارات تعسفية أخرى.

وأضاف أنه على الاتحاد الافريقى أن يعامل الاسماعيلى مثل الأهلى والزمالك؛ لأنه فريق كبير، وله باع طويل فى بطولات أفريقيا مشيرا إلى ضرورة وضع الاتحاد الأفريقي فى الحسبان أن الإسماعيلى اول فريق مصرى وعربى يحصد لقب دورى ابطال افريقيا، وضرورة معاملته كأحد أبطال القارة والاكتفاء بعقوبة استبعاده.

بينما قال ضياء السيد المدرب العام السابق لمنتخب مصر أن "الإسماعيلي دفع ضريبة قلة مشاغبة من الجماهير، كما أري أن الكاف طبق اللوائح دون ظلم أو ما شابه لأن الاتحاد الإفريقي استبعد وفاق سطيف الجزائري من قبل" موضحا أنه لا يري أن هذا القرار سيؤثر على بطولة أمم أفريقيا التي تستضيفها مصر، لأن أغلب مباريات المنتخبات الافريقية لن تتعدي الـ 3000 مشجع،والعبء سيكون على منتخبات المنتخب الوطني، معتقدا أن المسئولين قادرين علي اخراج جميع المباريات في أحسن صورة".

Advertisements

Advertisements

قد تقرأ أيضا