الارشيف / الرياضة

زمن الإرسال يؤرق نادال قبل أمريكا المفتوحة

ستخضع ممارسة رفائيل نادال بأخذ وقت طويل لتسديد الإرسال، لاختبار صعب في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، عندما يبدأ العمل بالعد التنازلي للعب ضربة الإرسال، في البطولات الأربع الكبرى، للمرة الأولى، من أجل سرعة أكبر في اللعب.

واعتاد نادال أخذ الكثير من الوقت، قبل أن يلعب الإرسال، لكن في البطولة المقامة ما بين 27 أغسطس آب، والتاسع من سبتمبر أيلول، لن يملك المصنف الأول عالميا الوقت، إذ سيبدأ العد التنازلي لمدة 25 ثانية، فور انتهاء الحكم من إعلان نتيجة النقطة السابقة.

وأظهر نادال عدم تأثره بذلك في بطولة تورونتو، إذ خسر مجموعة واحدة فقط، في طريقه لتمديد رقمه القياسي، بحصد اللقب الـ33 في بطولات الأساتذة.

لكن اللاعب البالغ عمره 32 عاما، ليس داعما للإجراءات الجديدة، إذ لا يتعلق الأمر بمخاوفه من تعرضه لمخالفة، بل لأن ذلك سيؤثر على كفاءة اللعب.

وقال نادال "خبرتي في عالم التنس جاءت من مباريات، أصبحت جزءا من تاريخ رياضتنا، وليست مباريات انتهت في ساعة ونصف، المباريات التي تتذكرها الجماهير هي مواجهات ملحمية، وتشارك فيها الجماهير".

وأضاف "من تجربتي أن الجماهير لا تشعر بالحماس، وترتبط بالمباريات، عندما يتم تبادل الكرة مرتين أو ثلاث في النقطة الواحدة.. أشاهد حماس الجماهير واستمتاعها وشغفها، عندما يتم تبادل الكرة 15 أو 20 مرة".

وتابع "هذا ما أشعر به، عندما يتم تبادل الكرات بهذا الشكل، لا يمكن أن تكون مستعدا من الناحية البدنية، للعب نقطة أخرى، خلال 25 ثانية".