الارشيف / الرياضة

تعرف على سر أهتمام الجمهور الايطالي بـ #رونالدو

ما زال جميع المهتمين بكرة القدم في إيطاليا يكتشفون في كل يوم جوانب جديدة في حياة النجم البرتغالي كريستيانو ورونالدو، الذي هز الأوساط الكروية هناك بانتقاله لصفوف يوفنتوس هذا الصيف من ريال مدريد الإسباني، وتحديداً بالتفاصيل الصغيرة التي يهتم بها صاحب الـ33 عاماً وتساعده في الحفاظ على لياقته البدنية.

وخاض صاحب الكرة الذهبية (5 مرات) مباراته الرسمية الثانية بقميص “البيانكونيري” السبت، عندما استقبل لاتسيو على ملعب (أليانز ستاديوم) في ثاني جولات “السيري آ” وفاز بطل إيطاليا بثنائية نظيفة، ولكن النجم البرتغالي لم يتمكن من هز الشباك مجدداً.

وخلال هاتين المباراتين، قدم رونالدو مردوداً طيباً للغاية على الرغم من خوضه لأسبوعين فقط من التدريبات رفقة باقي زملائه، إلا أن الجميع داخل نادي مدينة تورينو مطمئن لقدوم الأهداف في التوقيت المناسب وبعد أن تنتهي فترة تأقلمه على الأجواء في إيطاليا.

وبعد نحو 24 ساعة من انتهاء مباراة يوفنتوس أمام لاتسيو، نشر كريستيانو صورة عبر حسابه على شبكة (إنستغرام) وهو يتدرب داخل صالة الألعاب الرياضية إلى جانب رفيقته، عارضة الأزياء الأرجنتينية جورجينا رودريجيز.

وكتب الهداف التاريخي للفريق الملكي بـ451 هدفا في 438 مباراة إلى جانب الصورة “أحد سعيد”.

ولم يفاجئ أداء النجم البرتغالي مع “السيدة العجوز” أحداً في إسبانيا أو داخل النادي الملكي، لاسيما وأن الجميع هناك اعتاد على حالة النهم الدائمة لدى هذا اللاعب في البحث عن الكمال والحفاظ على لياقته البدنية من خلال الاهتمام بأدق التفاصيل.

ومنذ ظهور رونالدو في تدريبات يوفنتوس، يتابع الجميع عن كثب الطريقة التي يعيش بها رونالدو كرة القدم، وفي كل مرة ينشر فيها صوراً له من التدريبات، سرعان ما تتسبب في حالة من الانبهار لدى الجميع وتترك صدى إعلاميا كبيراً.

ونشر رونالدو منذ أسبوع صورة له عبر شبكة إنستغرام، وهو يتدرب على دراجة التدريبات داخل صالة الألعاب بعد يوم من مباراة كييفو فيرونا التي حسمها يوفنتوس بنتيجة 3-2 في الجولة الأولى، والتي تناقلتها جميع وسائل الإعلام الرياضية في إيطاليا خلال دقائق.

وتكرر الأمر ذاته اليوم بين الأوساط الرياضية الإيطالية التي باتت تتابع عن كثب جميع تحركات الصفقة الأغلى في تاريخ البلاد.

وعلق أليغري على الطريقة التي يتعامل بها النجم البرتغالي مع باقي زملائه واندماجه معهم سريعاً في إحدى التصريحات.

وقال في هذا الصدد: “إنه مثال يحتذى به لجميع الشباب وبالطبع سيرفع من القيمة الفنية لـ’السيري آ'”.

ولا شك أن التأثير الذي خلفه تواجد نجم بهذا الحجم في إيطاليا، يؤكد أن “البيانكونيري” سيكون هو المستفيد الأكبر من هذا الانتقال سواء على الصعيدين المادي والرياضي.
ويكفي ذكر أنه بمجرد الإعلان عن تعاقد النادي مع رونالدو في 10 يوليو(تموز) الماضي، بيع أكثر من 50 ألف قميص يحمل رقم ‘الدون’ في غضون دقائق معدودة، حتى أن الكمية المتاحة نفذت وامتدت طلبات الحجز لمنتصف أكتوبر(تشرين الأول) المقبل، وهو ما ظهر على الصفحة الرسمية لمتجر النادي الخاص ببيع قمصان صاحب القميص رقم ‘7’ على الإنترنت.

إلا أن الجماهير ما زالت تنتظر بشغف اهتزاز الشباك عن طريق ماكينة الأهداف البرتغالية التي يعول عليها الجميع الكثير لإعادة البريق الذي انطفأ خلال الفترة الماضية في الدوري الإيطالي