الارشيف / الرياضة

أوين: كنت متشوقا للاعتزال في السنوات الأخيرة من مسيرتي

كشف الإنجليزي مايكل أوين الفائز بالكرة الذهبية عام 2001، عن الصعوبات التي واجهته في الجزء الثاني من مسيرته الكروية.

اللاعب الدولي الإنجليزي السابق الذي حقق نجاحات فردية عظيمة في انطلاقته بسن صغيرة، تحدث عن معاناته وقلقه الدائم من التعرض للإصابة لفترة طويلة من مسيرته، وذلك خلال حديثه للتليفزيون البريطاني.

أوين قال: "منذ أن تعرضت لتمزق في العضلة الخلفية، لم يعد الأمر مشابها أبدا، لقد تغيّرت الطريقة التي ألعب بها، وتحوّلت من لاعب يسجل هدفا كالذي سجلته في شباك الأرجنتين بواسطة مراوغة عدد كبير من اللاعبين، كنت سريعا، هكذا كان مستواي".

مضيفا: "في آخر 6 أو 7 سنوات من مسيرتي، لقد تسمّرت حركتي، وصرت متخوفا من التعرض لتمزق في العضلة دوما".

وكشف عن الهواجس التي لازمته في الملعب: "الأمر الأسوأ على الإطلاق، هو أن غريزتك تذكّرك بما حدث في السابق طوال الوقت. لقد فقدت كل إمكانياتي، وكنت متشوقا للاعتزال في نهاية مسيرتي لأنني لم أكن على طبيعتي".

موضحا تأثير تلك الأفكار على أدائه في الملعب: "تتمركز في أماكن خاطئة لا يتوجب عليك التواجد فيها، لأنك غير قادر على الركض".

أوين (38 عاما) بدأ المشاركة مع الفريق الأول لليفربول، مسجلا 151 هدفا في 287 مباراة، ومساعدا الفريق على التتويج بعدة ألقاب محلية وأوروبية.

إلا أن مسيرة أوين شهدت انحدارا منذ انتقاله إلى ريال مدريد عام 2004، إذ فوّت على نفسه التتويج بدوري أبطال أوروبا في الموسم نفسه مع ليفربول، وعانى من قلة المشاركات في صفوف الفريق الملكي المدجج بالنجوم.

لاحقا ومع عودته بعد عام واحد إلى إنجلترا من بوابة نيوكاسل يونايتد، دخل اللاعب في سلسلة إصابات أبعدته تدريجيا عن المنتخب الإنجليزي، ووضعت مسيرته في حالة سبات طويل رغم لعبه في مانشستر يونايتد بالسنوات الثلاث الأخيرة من مسيرته.

أميدو كريم فتى المنوفية الأول.. أو في قول آخر "قاهر قاهر ريال مدريد"

تدخل من وزارة الرياضة بخصوص قرار مرتضى منصور

الحدود يرد على اتهام مسعد عوض بالتفويت للأهلي

ليفربول يضم مدربا خاصا لرميات التماس

اعتراض جديد من الإسماعيلي على مشاركة الزمالك في السوبر المصري السعودي