الارشيف / الرياضة

نابولي يستفيد من علاقة حب بين ابن أنشيلوتي وفتاة إسبانية


من المعلوم أن أنشيلوتي يستعين بنجله دافيدي، الذي يعمل مساعداً له في نابولي، بعد أن تولى المهمة ذاتها في الناديين السابقين لأنشيلوتي، ريال مدريد الإسباني وبايرن ميونخ الألماني.

ووفقاً لموقع "فوتبول إيطاليا"، فإن "كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي، لم يكن يعرف رويز أصلاً، خاصة أنه لم يشاهده في الدوري الإسباني، خلال فترة توليه تدريب ريال مدريد خلال الفترة بين عامي 2013 و2015، لا سيما أن اللاعب كان في ذلك الوقت صغيراً".

وجاء انضمام اللاعب الإسباني البالغ من العمر 22 عاماً، لصفوف نابولي، على خلفية قصة عاطفية بين نجل أنشيلوتي، دافيدي، وصديقته الإسبانية، التي كانت تقيم في مدينة إشبيلية، مع ريال بيتيس.

ويقول الموقع إن "الصدفة لعبت دوراً كبيراً في حسم صفقة انضمام رويز من ريال بيتيس إلى نابولي في «الميركاتو» الصيفي".

وتواجد دافيدي في إشبيلية خلال الموسم الماضي لزيارة صديقته، وحرص خلالها على مرافقتها لحضور «الديربي» بين إشبيلية وريال بيتيس.

ويبدو أن نجل أنشيلوتي، كان يتابع المباراة بدقة كبيرة، لدرجة أنه أُعجب بمستوى رويز مع ريال بيتيس، ليُخبر والده بموهبته، خاصة أنه قدّم عرضاً مميزاً طوال الموسم مع ريال بيتيس.

وبمجرد توقيع أنشيلوتي عقد توليه تدريب نابولي، خلفاً لماوريسيو ساري، سارعت إدارة النادي للتعاقد مع رويز، الذي أثبت أنه يستحق الدفاع عن ألوان الفريق «السماوي».

واعترف اللاعب الإسباني الشاب بهذه القصة لوسائل الإعلام، قائلاً: «كان نجل المدرب أنشيلوتي يخرج برفقة فتاة من إشبيلية، وحضر مباراة لي هناك، ثم أعجب بي وأقنع والده بضمي.. لقد شاهدت الفتاة بعدها وشكرتها على هذه الفرصة».

وأضاف: «أنشيلوتي من المدربين المميزين، لكن عندما يغضب يكون من الخطر الحديث معه، لذلك أفضّل الابتعاد عنه».

وأثبتت الصفقة التي جاءت بسبب قصة عاطفية لنجل أنشيلوتي، نجاحها في نابولي، إذ خاض رويز 10 مباريات هذا الموسم مع نابولي بواقع ست في الدوري الإيطالي، وأربع في دوري أبطال أوروبا، أحرز خلالها هدفين.

وبدأ اللاعب مسيرته الكروية مع ريال بيتيس «ب» موسم 2014-2015، قبل أن ينضم للفريق الأول في 2016، لكنه لم يمكث سوى نصف موسم، حيث تمت إعارته لإلتشي.

ومع خوضه موسماً واحداً مع ريال بيتيس 2017-2018، خطف رويز الأنظار بمستواه الرائع، بعدما لعب 35 مباراة، سجل خلالها ثلاثة أهداف في جميع المسابقات، لينتقل بعد ذلك إلى نابولي، مقابل 30 مليون يورو وهي قيمة الشرط الجزائي في عقد اللاعب، رغم أن قيمته الحقيقية وقتها كانت 20 مليون يورو.